علاقات و مجتمع

كتب: ندى سمير -

09:29 م | الجمعة 08 نوفمبر 2019

إيفانكا ترامب

أثار تقبيل يد إيفانكا ترامب، مستشارة البيت الأبيض، من قِبَل سيدة مغربية بسيطة، تقطن بمنطقة ريفية بضواحي مدينة سيدي قاسم، خلال زيارتها للمغرب، أمس، انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم من تصرف السيدة المغربية، وصب آخرون غضبهم على ابنة ترامب.

والسيدة المغربية وغيرها استقبلن ابنة ترامب ومستشارته بحفاوة ومودة بالغتين، باعتبارها ضيفة قدمت لزيارتهم ومساعدتهم، علاوة على مكانتها.

أما الاستقبال والترحيب بتقبيل الأيدي، فهو تقليد متأصل في العديد من المناطق العربية وخاصة الريفية بين النساء والرجال على حد سواء، إلا أن الأصول تقتضي أن يسارع الضيف إلى سحب يده تواضعا وتعففا، ومثل هذا الأمر بالطبع تجهله ابنة الرئيس الأمريكي، ويبدو أن مرافقيها لم يلفتوا نظرها إليه.

أخبار قد تعجبك