رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

اختبار الاكتئاب يجتاح "فيسبوك".. وطبيب يوضح: "سليم وبيوجهك"

كتب: آية أشرف -

08:01 ص | الأحد 03 نوفمبر 2019

اختبار الاكتئاب

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، العديد من نتائج خضوعهم لاختبار الأكتئاب الإليكتروني "PHQ9"، والتي ترصد النتيجة معاناة المستخدم من أعراض الاكتئاب أو عدمه، وشدة درجة الاكتئاب إذا توفر بالفعل بالمستخدم.

 

ويعمل الاختبار، على طرح عدة أسئلة للمستخدم، لها علاقة بشدة البكاء، والشهية، والارق، وبعض الاسئلة التي تتعلق بالصحة والسلامة النفسية، ومن ثم يضع لك الاختبار النتيجة النهائية وفقًا لإجابات المستخدم. 

الأمر الذي انقسم حوله العديد من الرواد، بين المُصدق على نتجة الاختبار، وبين ما وجده أمر غير علمي، لأنه يتم عن بعد، دون استشاري مختص. 

ومن جانبه قال الدكتور، محمد فتحي، الطبيب النفسي، أن هذا الأختبار سليم بنسبة كبيرة، ومُعترف يه بالفعل، ويستخدمه العديد، لأنه بإمكانه قياس مدى تحسن حالة المريض وتدهورها. 

مضيفًا خلال حديثه لـ "هُن": "الاختبار ده بمثابة توجيه مش اكتر، لأن الإجابات والنتيجة النهائية، بتوجهك أنت بحاجة لاستشاري وطبيب ولا لاء، يعني مش لازم اسلم بيه، لكن على الأقل يوجهني إني اطمن على صحتي النفسية من خلال استشاري وطبيب".

وتابع: "مقدرش أوصف حد بالاكتئاب إلا لو كان بيعاني من أمرين مهمين جدًا، وهما (المزاج السيء، وعدم الاستمتاع) لمدة  ١٥ يوم على الاقل و،بشكل مستمر، لو اتوافر الأمرين دول، يبقى الشخص بيعاني فعلًا من الاكتئاب". 

أنواع الاكتئاب وعلاجه 

وأشار إلى أن للاكتئاب عدة أنواع، ولكل نوعًا منهما أعراض وعلاج مختلف، ذكر اشهرهما على النحو التالي:

الاكتئاب البسيط

ويشمل بعض الأعراض وهي: 

قلة المزاج، لمدة أسبوعين بشكل مستمر. 

اضطراب النوم 

عدم الاستمتاع بالحياة 

ويكمن علاج هذا النوع، في العرض على الاستشاري، والتفاعل معه للخروج من تلك النوبة الاكتئابية. 

الاكتئاب المتوسط

وهُنا يتعرض المصابين به ببعض الأعراض وهي

كثرة البكاء 

ضعف الذاكرة 

زيادة القلق

الإحساس بالذنب

مؤكدًا إن التخلص من هذا النوع، يكون عن طريق بعض الأدوية التي يصرفها الطبيب المُعالج. 

الاكتئاب الشديد

ويعد أشد أنواع الاكتئاب على الإطلاق، حيث يعاني المصابون به بالشعور بالذنب بنسبة كبيرة، فضلًا عن مراودة الأفكار الإنتحارية، أو الوصول للإيذاء بالنفس والآخرين. 

مؤكدًا إن في هذه الحالات يحتاج المريض لعلاج قوي، وقد يصل الأمر لخضوعة لجلسات الكهرباء. 

واختتم "فتحي"حديثه، مؤكدًا أن الإكتئاب قد يكون مصحوب باضطرابات نفسية أخرى مثل اضطرابات القلق و الفصام. 

قائلا: "علاج الاكتئاب وتشخيصه بحاجة إلى الفحص العقلي، قائلًا: "لازم يكون المريض قاعد قدام الطبيب مش مجرد اسئلة وإجابة".