هي

كتب: يسرا البسيونى -

03:02 م | الإثنين 28 أكتوبر 2019

علياء في دعوي خلع:

تعد قضايا الخلع والطلاق بمحاكم الأسرة من القضايا الشائكة والحساسة، التي يشهدها مجتمعنا في الوقت الحالي، فلم تعد أسباب الخلع والطلاق والنفقة كما كانت في السابق بل تطورت لتصبح لأسباب غير معلومة في بعض الأحيان، وأخرى وسط تبريرات تبدو غريبة.

صدمة تعرضت لها "علياء.إ" لم تكن تتوقعها فقد قام زوجها بتطليقها شفويا وطردها من منزل الزوجية بسبب "بلوك" على فيس بوك: "حماتي خربت بيتي عشان عملتلها بلوك، كل ما أعمل بوست على الفيس تتعمد إهانتي، وبتدخل تقل أدبها على صحابي وأهلي في الكومنتات، فعملتلها بلوك، راحت قالت لجوزي وشحنته عليا".

رواية حكتها صاحبة الـ29 عاما للأخصائية الاجتماعية، بمكتب تسوية المنازعات بمحكمة الأسرة في مصر الجديدة، طالبة رفع دعوى خلع من زوجها، بعد أن اشترط عليها أن تنول رضا والدته كي يعيدها إلى مسكن الزوجية.

تتابع الزوجة حديثها بأن زوجها عاد إلى المنزل قبل ميعاده وطلب منها أن تفتح الموبايل الخاص بها وفتح حسابها الشخصي على فيس بوك، وبعدها بدقائق صفعها على وجهها: "أول ما فتح الأكونت وشاف إن والدته على قائمة البلوك شال إيده وضربني بالقلم على وشي، وقالي عامله بلوك لأمي ليه هي متشرفكيش ولا متشبهش اللي عندك، على بيت أبوكي ومترجعيش هنا تاني، أنتي طالق".

وأوضحت الزوجة أن المقربين من العائلتين حاولوا الصلح فيما بينهم إلا أن الزوج رفض وتمسك برأيه واشترط عليها أن تنول رضا والدته أولا كي تعود إلى المنزل، وعندما طلبت منه الطلاق رفض: "قالي هسيبك كدا لا منك طايلة سما ولا منك على الأرض"، لذلك قررت أن تقيم دعوى خلع ضده والتي ما زالت تنظر أمام المحكمة.

أخبار قد تعجبك