رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: ندى نور -

01:46 م | الأحد 27 أكتوبر 2019

الطالب محمود البنا

أكد محمود البدوي، المحامي بالنقض والدستورية العليا، وعضو الفريق الوطني لمناهضة العنف ضد الأطفال، أن المادة 111 من قانون الطفل تنص على أنه لا يحكم بالإعدام ولا السجن المؤبد على المتهم الذي لم يتجاوز سِنُّه الـ 18 عاما، وقت ارتكاب الجريمة.

وينتظر الملايين من المصريين، الفصل في قضية قتل محمود البنا، المعروف إعلاميا بـ "شهيد الشهامة"، وذلك بعد أن كشفت محكمة جنايات الطفل بشبين الكوم، اليوم الأحد، خلال نظر ثاني جلسات قضية قتل محمود البنا، عن السن الحقيقي للمتهم "محمد أشرف راجح"، والذي تبين أنه أقل من 18 عاما (17 عاما و11 شهرا و6 أيام).

وأوضح عضو الفريق الوطني لمناهضة العنف ضد الأطفال، في أثناء حديثه لـ "هُن"، أن العقوبة القانونية التي تنتظر المتهم "راجح"، هي السجن 15 عاما، وفقا لقانون الطفل.

ويواصل الملايين من المصريين متابعة جلسة المحاكمة الثانية للمتهمين في قضية مقتل الطالب محمود البنا والمعروفة إعلاميًا بـ"شهيد الشهامة" على يد محمد راجح و3 آخرين، والماثلين الآن أمام محكمة جنايات الطفل.

وبدأت محكمة جنايات الطفل المنعقدة في محكمة شبين الكوم بالمنوفية، اليوم، ثاني جلسات محاكمة المتهمين، واستمعت إلى شهادة الشهود حول الواقعة، بعدما أثبتت حضورهم، وذلك عقب أمر استدعاء لسماع أقوالهم.

وفرضت الأجهزة الأمنية بالمنوفية، إجراءات أمنية مشددة بمحيط محكمة شبين الكوم، قبيل بدء المحاكمة، وانتشرت القوات في الشوارع المؤدية إليها، وأغلقت الشوارع المؤدية لها، مستعينة بأوناش تابعة لإدارة المرور.

وكان النائب العام المستشار حمادة الصاوي، أمر بإحالة المتهمين إلى المحاكمة الجنائية العاجلة، لاتهامهم بقتل المجني عليه محمود البنا، عمدا مع سبق الإصرار والترصد.

يُشار إلى أن أولى جلسات المحاكمة بدأت الأحد الماضي، عقب مرور 11 يوما على مقتل الطالب محمود البنا، والتي شهدت وتيرة سريعة من الأحداث، التي كانت بدايتها بـ"ستوري" على فيس بوك لتصبح قضية رأي عام.