هو

كتب: ندى نور -

08:17 ص | الجمعة 25 أكتوبر 2019

اغرب قضايا الخلع في أسبوع

تتعدد قضايا الخلع داخل أروقة المحاكم وكل يوم نقرأ عن قضايا لم نكن نتوقع حدوثها، ولم تعد قضايا الخلع قاصرة على عنف الزوج أو الخيانة، ظهرت أسباب أخرى ترويها السيدات أمام محاكم الأسرة، يرصد "هُن"، أبرز قضايا الخلع في أسبوع.

بعد مرور عام على زواجهما.. رقية: "ضحك عليا وذهبي طلع صيني"

بعد زواج دام عام كامل اكتشفت "رقية" بالصدفة أن زوجها ضحك عليها وأقدم على شراء ذهب مغشوش ليوافق والدها على زواجهما.

روت "رقية"، في دعوى الخلع التي رفعتها أمام محكمة الأسرة بمنطقة الزنانيري بالقاهرة، أنها أحبت زوجها منذ سن الـ 15 عامًا، وهو كان في الثانوية التجارية، وبعدما وجد عملًا بإحدى الشركات الصغيرة، طلب منه والدها شراء ذهب بـ 30 ألف جنيه، وحدثت عدة خلافات ومشاجرات بين العائلتين لهذا السبب، ولكنه تدخل موافقا على طلب والدي ووعده بتنفيذ ذلك، وبعد ذهابنا لشراء الذهب قال لى ملاطفا أنه يريد أن يظل الذهب معه حتى موعد الزفاف، فوافقت وأقنعت أهلي بالموافقة، ولكني كنت لا أعلم أنه "كداب وغشاش".

بعد زواجهما حملت ووضعت طفلًا لديه عضلة القلب ضعيفة ويحتاج لعملية جراحية، وعندما قررت "رقية"، بيع الذهب حتى لا تضطر لطلب أموال من زوجها وتكون عبئًا عليه اكتشفت أن الذهب "مغشوش"، فوقع رد صاحب المحل علىَّ كالصاعقة، وهو يقول "الدهب ده مغشوش يا مدام.. أنتي جاية تهزري؟".

زوجة تطلب الخلع: جوزي ما بيرضاش يدفع فواتير المياه والكهرباء بيقولي إنتي اللي قاعدة في البيت

لم تجد "هدير. س"، وصفًا تستطيع أن تصف به زوجها الذى امتنع عن سداد فواتير المياه والكهرباء بحجة أنه لا يتواجد في المنزل والزوجة هي من تتواجد فيه ليل مع نهار كما ذكرت في دعوى الخلع التي حملت رقم 1031 لسنة 2019، أمام محكمة الأسرة بالزنانيري.

تزوجت "هدير"، منذ عامين ومن حينها يرفض زوجها تسديد فواتير الكهرباء والمياه كونها هي من تستخدمها، وأن الفواتير عالية القيمة وطالبها بسداد الفواتير من راتبها، وامتنع ثلاثة أشهر عن السداد حتى قررت الشركة قطع الكهرباء عن المنزل واضطرت لدفع المبلغ: "قالي الفواتير بتيجي عالية وانتي اللي قاعدة في البيت ادفعيهم من مرتبطك عشان أما تلاقي نفسك بتضيعي مرتبك على الكهرباء والمية هتوفري فيهم، أنا كفاية عليا شايل مصاريف البيت التانية".

سيدة ستينية تطلب الخلع بعد إهانة زوجها لها: عيالي وجوزي ضربوني

لم يراعِ زوج "الحاجة عفاف"، سنها الذى تعدى الـ 65 عامًا، فقرر طردها من منزلها واستولى على ذهبها وأموالها، ليجعلها بعد هذه السن تتجول داخل أروقة محكمة الأسرة في مصر الجديدة.

جوزي طردني في الشارع، واستولى على كل اللي حيلتي، محلات هنا وف دمياط، وتحويشه عمري، كنت بصرف عليه وع البيت والأولاد، وبشتغل ليل نهار عشان أجيب لأولادي كل اللي محتاجينه، وفي الآخر كان مصيري الشارع، حتى عيالي مطمرش فيهم تعبي ولا سهري عليهم".

بدأت المشكلة عندما تشاجرت ابنتها الكبرى مع زوجها، وتدخلت الأم وشهدت بالحق، ووقفت في صف زوج ابنتها، وواجهت الابنة بخطئها، وطالبتها برد المال إلى زوجها، لأنه حقه.

كان رد فعل الأب وبناتها أنهم اعتدوا عليها بالضرب "فجأة لقيت جوزي بيتخانق معايا، وشتمني وضربني، والبنات مسكوني وضربوني هما كمان، وبعدها طردوني من البيت، وجوزي طردني من المحلات، وأخدها كلها بتوكيل رسمي كنت عملاه ليه، وزوَّر في كل حاجة، لكن الحمد لله قدرت أرجع بيتي، لأن أصلا الشقه بتاعتي".

في ذلك الوقت رفعت دعوى خلع ضد زوجها، عندما تطاول عليها بالكلام هو وبناتها، وطردوها من المنزل، وتعدوا عليها بالضرب.

 

أخبار قد تعجبك