علاقات و مجتمع

كتب: هن -

05:34 م | الأربعاء 16 أكتوبر 2019

رئيس المجلس القومي للمرأة تبحث سبل التعاون مع سفير بريطانيا بمجال تمكين المرأة المصرية

استقبلت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، صباح اليوم، جيفرى آدامز، سفير بريطانيا لدى مصر، لبحث سبل التعاون بين الطرفين والتعرف على جهود المجلس في مجال تمكين المرأة المصرية والنهوض بها في كل المجالات.

وأشارت الدكتورة مايا مرسي، في بيان، اليوم، إلى أهمية العمل على نشر الوعي بمفهوم الشمول المالي للمرأة وتمكين المرأة اقتصاديا، وهي أحد المجالات الهامة التي تعمل مصر على تحقيقها حاليا، إيمانا منها بأن النهوض اقتصاديا بالمرأة سيساهم في النهوض باقتصاد الدولة ككل، مشيرة إلى انخفاض معدل البطالة بين النساء من 24٪ في عام 2014 إلى 21.4٪ في عام 2018 ثم إلى 19.6٪ في الربع الأول من عام 2019.

وأوضحت أنه بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسي فإن وزارة التضامن الاجتماعي، برئاسة الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي تعمل على توفير حضانات ومراكز رعاية للأطفال لمساعدة المرأة على الخروج لسوق العمل والمشاركة بدور فاعل، مشيرة إلى أن المرأة المصرية تواجه العديد من التحديات ولكنها تسعى للتغلب عليها من أجل مستقبلها ومستقبل أبنائها.

وأوضحت مايا مرسي أن المرأة المصرية تمثل حاليا 25% من الحكومة المصرية، ووفقا للتعديلات الدستورية الأخيرة ستصل نسبة تمثيل المرأة في مقاعد البرلمان إلى 25% خلال الدورة القادمة.

وأكدت الدكتورة مايا مرسي أن مصر معنية بموضوع المرأة والسلام وهي أحد القضايا الهامة للغاية، مشيرة إلى أن دور مصر المحوري بين الدول العربية وأفريقيا يساعدنا في تقديم الدعم للنساء في الدول المحيطة بنا.

وأشارت الدكتورة مايا إلى أهمية منتدى أسوان للسلام والتنمية في أفريقيا، المزمع عقده في شهر ديسمبر القادم في أسوان، مشيرة إلى أن من بين الموضوعات التي يناقشها المنتدى هي المرأة والأمن والسلام.

وأكدت أهمية برنامج "معا في خدمة الوطن"، الذي ينفذه المجلس بالتعاون مع وزارة الأوقاف والكنائس المصرية الثلاثة، حيث يستعين المجلس القومي للمرأة بالواعظات وراهبات الكنائس الثلاثة في أنشطة المجلس وفي توعية السيدات في القرى والنجوع والكفور بجميع محافظات الجمهورية بقضايا الوطن والقضايا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

وأشارت الدكتورة مايا مرسي إلى إطلاق اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث، برئاسة مشتركة بين المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة، بالتعاون مع مختلف الجهات والهيئات والوزارات والمجتمع المدني وشركاء التنمية، واستعرضت ما قامت به اللجنة حتى الآن، وملامح الخطة المستقبلية للقضاء على ختان الإناث في مصر.

من جانبه أثنى السيد جيفرى آدامز، سفير بريطانيا لدى مصر، بجهود مصر والمجلس القومي للمرأة للنهوض بملف المرأة في كل المجالات ووضع التمكين الاقتصادى للمرأة ضمن أولوياتها، مؤكدا مدى أهمية تمكين المرأة اقتصاديا لما له من تأثير في تحقيق تغيير في جميع المجالات الاجتماعية والسياسية وفي اقتصاد الدولة.

أخبار قد تعجبك