ماما

كتب: وكالات -

02:05 م | الثلاثاء 15 أكتوبر 2019

رضيع

كشفت نتائج دراسة علمية حديثة، تفاصيل جديدة عن سبب الإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ "SIDS"، والتي تُعرف باسم "موت المهد"، والتي عجز الأطباء على التوصل لأسباب حدوثها، بحسب مجلة Nature Communications.

وتوصل العلماء إلى أن تلك المتلازمة، يمكن أن تنتج بسبب إصابة "جين" بخلل، يتسبب في عدم هضم الحليب داخل معدة الأطفال، أو نتيجة اعتلالات قلبية قاتلة، لأنهم لا يقدرون على تحطيم الدهون، لافتين إلى أن الكثير من الأطفال يموتون فجأة بسبب تلك المتلازمة سنويا.

وأشار العلماء إلى إن طفرة في جين HADHA تتسبب في جعل الأطفال غير قادرين على التعامل مع الدهون والجزيئات التي تتضمن الدهون والأحماض الدهنية والكوليسترول، ما يمكن أن يؤدي إلى الوفاة فجأة خلال أسابيع معدودة فقط بعد الولادة.

وأوضح الدكتور جيسون ميكلاس، من جامعة ستانفورد، الذي تولى قيادة الدراسة: "إذا حدثت الطفرة لدى الطفل، فاستنادا إلى ذلك، قد تكون الأشهر القليلة الأولى من حياة الرضيع مخيفة للغاية لأن الطفل قد يموت فجأة"، بحسب "روسيا اليوم".

يشار إلى أن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي يتم فيها استنباط صلة سببية معقولة بين شذوذ وراثي وبعض حالات متلازمة موت الرضع المفاجئ، حيث اعتمد فريق العلماء من الولايات المتحدة، على الخلايا الجذعية، للتعرف على كيفية تصرفها مع تشوهات جينية مختلفة، ووجد خللا يحدث عندما تفشل الإنزيمات في إكمال عملية تعرف باسم أكسدة الأحماض الدهنية.

 

أخبار قد تعجبك