مملكتي

كتب: هن -

02:44 ص | الخميس 10 أكتوبر 2019

أصابع مصابة بمرض بورغر

قد تتعرض الأصابع لنوع من نادر من المرض يحدث للأوردة والشرايين الموجودة في الذراعين أو الساقين تلتهب وتنتفخ على إثرها الأوعية الدموية، وهو ما يعرف بمرض بورغر.

وتقدم "هُن" أسباب وأعراض مرض بورغر، نقلا عن موقع "مايو كلينيك" الطبي.

أعراض مرض بورغر:

- وخز أو خدر في اليدين أو القدمين.

- تلون القدمين أو اليدين باللون الأحمر، أو الأزرق أو لون شاحب.

- ألم قد يظهر ويزول في ساقيك وقدميك أو في ذراعيك ويديك. يُمكن أن يظهر هذا الألم عندما تَستخدم يديك أو قدميك ويَزول عندما تَتوقف عن ما تفعله (العرج)، أو عند الراحة.

- التهاب بطول وريد تحت سطح الجلد مباشرة (نتيجة تكون جلطة دموية في الوريد)

- تَتحول أصابع اليدين والقدمين إلى اللون الشاحب عند تعرضها لبرودة (ظاهرة رينود)

- تقرحات مفتوحة مؤلمة في أصابع اليدين والقدمين

أسباب مرض بورغر:

السبب الأساسي لمرَض بورجر غير معروف. بينما يلعَب تدخين التَّبغ دَورًا في الإصابة بمرض بورغر، لكن الكيفية غير معلومة. يُعتقَد أن المواد الكيميائية الموجودة في التَّبغ قد تُهيِّج بطانة الأوعية الدموية، مما يؤدِّي إلى انتفاخِها.

يعتقد الخبراء أن بعض الأشخاص قد يكون لديهم استعداد وراثي للمرض. من المحتمل أيضًا أن يكون السبب في هذا المرض مُهاجمة الجهاز المناعي للأنسجة السليمة للجسم عن طريق الخطأ.

عوامل الخطر من مرض بورغر:

 استخدام التبغ: 

يَزيد تدخين السجائر بشكلٍ كبير من خطر الإصابة بمرض بورغر. لكن مرض بورغر يُمكن أن يحُدث عند الأشخاص الذين يَستخدمون أيَّ شكلٍ من أشكال التَّبغ، بما في ذلك السيجار والتَّبغ المُخصَّص للمَضْغ.

تزداد احتمالية الإصابة بمرض بورغر في الأشخاص الذين يُدخِّنون السَّجائر الملفوفة يَدويًّا باستِخدام التَّبغ الخام وأولئك الذين يُدخِّنون أكثر من علبة ونِصف من السجائر يوميًّا. تُعدُّ مُعدَّلات الإصابة بمرض بورغر هي الأعلى في مناطق البحر الأبيض المُتوسِّط والشرق الأوسط وآسيا حيث التَّدخين الكثيف أكثر شُيوعًا.

مرض اللثة المزمن:

ترتبط عدوى اللثة على المدى الطويل بالإصابة بمرض بورغر، على الرغم من أن سبب هذا الترابط غير واضح حتى الآن.

الجنس:

يُعتبر مرض بورغر هو الأكثر شيوعًا بين الذكور منه في الإناث. وبرغم ذلك، قد يكون هذا الفارق مرتبطًا بارتفاع معدلات التدخين لدى الرجال.

السن:

كثيرًا ما يبدأ ظهور هذا المرض لدى الأشخاص الذين يقل عمرهم عن 45 عامًا.

مضاعفات مرض بورغر:

إذا تفاقم مرض بورغر، فسوف يقل تدفق الدم إلى الذراعين والساقين. ويرجع هذا إلى الانسدادات التي تعسّر وصول الدم إلى أطراف أصابع اليدين والقدمين. لا تحصل الأنسجة التي لا يصلها الدم على الأكسجين والمغذيات التي تحتاجها لتبقى حية.

وقد يسبب هذا موت الأنسجة والجلد على أطراف أصابع اليدين والقدمين (غنغرينا). تتضمن علامات الغنغرينا وأعراضها سواد الجلد أو زرقته، وفقد الإحساس في إصبع اليد أو القدم المصاب، ورائحة سيئة تنبعث من المنطقة المصابة. الغنغرينا حالة خطيرة، عادةً ما تحتاج إلى بتر إصبع اليد أو القدم المصاب.

الوقاية من مرض بورغر:

أقلع عن استخدام التبغ بأي من أشكالهتقريبًا كل شخص مصاب بمرض بورغر قد استخدم التبغ في شكل ما، غالبًا السجائر. لمنع مرض بورغر، من المهم عدم استخدام التبغ.

الإقلاع عن التدخين قد يكون أمرًا صعبًا. إذا كنتَ كمعظم المدخِّنين، فمن المحتمَل أنَّكَ قد حاولتَ الإقلاع عن التدخين في الماضي. لم يَفُتِ الأوان أبدًا للمحاولة مرة أخرى. تحدَّثْ مع طبيبكَ عن الطرق التي يُمكِنُها مساعدتكَ في الإقلاع عنه.

أخبار قد تعجبك