هي

كتب: يسرا البسيونى -

08:36 م | الثلاثاء 08 أكتوبر 2019

آية تطلب الخلع

تعد قضايا الخلع والطلاق بمحاكم الأسرة من القضايا الشائكة التي يشهدها مجتمعنا في الوقت الحالي، فلم تعد أسباب الخلع والطلاق والنفقة كما كانت في السابق، بل تطورت لتصبح لأسباب غير معلومة في بعض الأحيان، وأخرى وسط تبريرات تبدو غريبة، وبعضها بسبب حالة تدني الأخلاق، وفقدان الثقة بين الطرفين.

مفاجأة من العيار الثقيل ألمَّت بـ"آية. ت"، عندما "طلب منها زوجها بيع كليتها مقابل 90 ألف جنيه"، كانت هذه أولى كلمات الزوجة صاحبة الـ 30 عاما للإخصائية الاجتماعية، في مكتب تسوية المنازعات بمحكمة الأسرة ببندر كفر الشيخ، طالبة رفع دعوى خلع ضد زوجها.

بداية القصة كما روتها آية لـ "الوطن" كانت عندما تقدم شاب لخطبتها، وكانت ترى فيه مقومات الزوج الصالح، واستمرت الخطبة 4 أشهر قبل إتمام الزواج الذي دام 6 سنوات أثمر عن طفلين.

الحياة الزوجية كانت هادئة نوعا ما، لا يشوبها سوى الخلافات الأسرية المعتادة، بسبب الظروف المادية الصعبة، لكن الزوجة كانت على يقين تام أنها ستحل يوما ما.

وأوضحت صاحبة "آية" في حديثها، أنها تلقت اتصالا من زوجها، يطلب فيه منها ألا تنام حتى عودته إلى المنزل: "جوزي كلمني، قالي متناميش لحد ما أرجع، عايزك في مسألة ضرورية، هتغير حياتنا 360 درجة، وترحمنا من الإيجار والشحططة اللي احنا فيها دي، ولقيته بيقول لي: في واحد عايز متبرع بكلية، وهيدفع 90 ألف جنيه، اتبرعي ليه بيها، وناخدهم نجيب شقة تلمنا، ونوفر الإيجار وبهدلة النقلان من مكان لمكان كل يوم، وأما اعترضت على كلامه، تطاول عليا، ووصل الأمر للضرب".

المفاجأة التي وقعت عليها كالصاعقة، كان الدافع الأساسي الذي جعل آية تطلب الخلع من زوجها في الدعوى التي حملت الرقم 1103 لسنة 2019، إلى جانب تعرضه لها بالضرب بصفة تكاد تكون يومية، أصبحت معها الحياة بينهما مستحيلة.

وأكدت أنها لم تعد تأمنه على أولادها، بعد أن بدأ يلتفت إلى ابنه الكبير، ليتبرع هو بكليته، فسارعت "آية" إلى أخذ أطفالها وترك المنزل: "خدت عيالي وهربت منه، خفت عليهم بدل ما يأخد حد فيهم من ورايا، ولا ينيِّمني ويعمل اللي هو عايزة، وقررت أخلعه عشان معدش فيه أمان بينَّا".

أخبار قد تعجبك