صحة

كتب: (وكالات) -

07:15 م | الإثنين 23 سبتمبر 2019

العلكة

يحتفل العالم اليوم، بعيد ميلاد العلكة التي تساهم في الحفاظ على الأسنان وعضلات المضغ، لكن يجب الالتزام باختيار العلكة التي تحتوي على أقل كميات من السكر والأصباغ الاصطناعية.

وبحسب ما ذكرته "سبوتينك"، نقلًا عن أطباء روس أعلنوا أن مضغ العلكة بعد كل وجبة لمدة 10-15 دقيقة يساعد في الحفاظ على أسنان صحية وعلى سلامة عضلات المضغ، فقال البروفيسور الروسي إيجور بوندارينكو: "الأفضل مضغ العلكة بعد كل وجبة لمدة 10-15 دقيقة، وبشكل عام فإن الاستخدام الصحيح لا يسبب ضررا".

ويساعد مضغ العلكة على تنظيف تجويف الفم بفضل إفراز اللعاب، بالإضافة إلى ذلك، فإن كثيرا من بقايا الطعام في الفم تلتصق بالعلكة.

وحذر الطبيب من استخدام العلكة بدلا من فرشاة الأسنان، وقال: "لتنظيف كامل بالطبع، أنت بحاجة إلى فرشاة أسنان، وخيط"، فمضغ العلكة له فوايد منها إبقاء عضلات المضغ في حالة جيدة ويزيد من تدفق الدم في اللثة ويعطي شعوراً بالانتعاش بعد تناول الطعام.

وأوضح طبيب من جامعة سيتشينوف، أليكسي بويفيروف: "مضغ العلكة آمن للمعدة، والمهم هو عدم ابتلاعها وعدم مضغها طوال اليوم".

ويجب الامتناع عن مضغ العلكة في حال أمراض اللثة، فإذا كانت أسنان المريض غير ثابتة فلن يستفيد من العلكة، ولا ينصح استخدام العلكة للأشخاص ذوي الوظيفة الضعيفة لعضلات المضغ.

والآن تتم مناقشة تصنيع العلكة مع الإضافات الطبية منها البكتريا الطبيعية.

أخبار قد تعجبك