أم صح

كتب: ندى نور -

10:26 م | السبت 21 سبتمبر 2019

حظر الواجبات المدرسية لرياض الأطفال في المدارس

قبل بدء العام الدراسي الجديد، أعلنت وزارة التربية والتعليم، للمديريات التعليمية، كتاباً، على توفير نظام تعليمي متميز، وتضمن التأكيد على أن مرحلة رياض الأطفال الهدف منها إعداد الأطفال للتعليم، ويحظر تكليف الأطفال بواجبات منزلية.

"الطفل لازم يتعود على الكتابة كتير في السن ده".. بتلك الجملة، أبدت "نهلة طارق"، ولية أمر طالبة في مرحلة رياض الأطفال، اعتراضها على القرار، لحاجة الطلاب إلى تعلم الكتابة في هذا السن، والوجبات في المنزل تساعد على ذلك بسبب التكرار كما ذكرت.

ورفضت "رؤية حمدي" وليَّة أمر، إلغاء الوجبات المدرسية لطلاب مرحلة رياض الأطفال، قائلة: "تثبيت المعلومة بيكون عن طريق الكتابة والتكرار، وده دور الأهل في المنزل من خلال وجبات يقررها المدرس على الطالب".

وأضافت في أثناء حديثها لـ"هُن"، "الكلام ده يطبق لما يكون سن الطفل 4 سنين، لكن في مرحلة كي جي، أصغر طفل 5 سنين ونص، والمفروض يعرف يكتب".

اختلفت وجهة نظر، "أمينة أحمد" وليَّة أمر، إذ ترى أن لكل مرحلة عمرية متطلباتها، ومن مصلحة الطفل، عدم الكتابة في المرحلة الأولى، والتركيز على تنمية المهارات الذهنية والبصرية للطفل، وفي المرحلة الابتدائية تبدأ الكتابة.

تتعامل "نائلة محمد" والدة طالبة في مرحلة رياض الأطفال، على أن هذه المرحلة من عمر الطالب، يحتاج فيها إلى الترفيه عن النفس، وتنمية المهارات المختلفة، لا إلى واجبات لا يستوعبها بسبب المرحلة العمرية.

وتضمن الكتاب الدوري لوزارة التربية والتعليم، ما يلي:

أولا: التأكيد أن مرحلة رياض الأطفال الهدف منها إعداد الأطفال للتعليم، ويُحظر فيها تكليفهم بواجبات منزلية، مع ضرورة الالتزام بشروط القبول بتلك المرحلة، وتطبيق ما ورد بأحكام القرار الوزاري رقم 285 لسنة 2014 وتعديلاته.

ثانيا: تأكيد تصعيد معلمي المستوى الأول لرياض الأطفال خلال العام الدراسي 2018/ 2019 إلى المستوى الثاني لرياض الأطفال خلال العام الحالي 2019/ 2020.

ثالثا: تصعيد معلمي الصف الأول الابتدائي خلال العام الدراسي 2018/ 2019 إلى الصف الثاني الابتدائي خلال العام الحالي 2019/ 2020.

رابعا: استمرار المعلمين في التدريس لنفس تلاميذهم الذين كانوا يُدرسون لهم العام الماضي، والذين تم نقلهم إلى المستوى أو الصف الأعلى.

أخبار قد تعجبك