موضة وجمال

كتب: غادة شعبان -

08:32 م | الجمعة 13 سبتمبر 2019

روان العشري

من وحي الخيال وشخصيات ديزني، رسمت روان العشري، الفتاة العشرينية، بكلية الطب البيطري جامعة قناة السويس، تصميم فستان حفل تخرجها الجامعي، وبخاصةٍ شخصية "إلسا"، ملكة آريندل، بفستانها الأزرق الثلجي الطويل، لتضفي على الحفل التميز والاختلاف، وتجمع بين الخيال والواقع في آنٍ واحد، بعد أن ظلت تحلم به منذ أن كانت في المرحلة الإعدادية حينما أقدمت على شراء أول مجلة لأميرات ديزني منذ 9 أعوام.

"بحب شخصيات ديزني وخاصةً شخصية إلسا، وكان نفسي تجيلي الفرصة أعرف ألبس فستان زيها".. هكذا وصفت روان تفاصيل فستانها الذي استوحته من عالم ديزني، رغم كونها فتاة مختمرة، وسجلت أمنياتها في منشور شاركته مع زميلاتها وزملائها خلال عام 2016، وذكرت لـ"هُن"، "كنت عايزة أجمع بين الخمار وبين إلسا وأوضح إن الخمار مش عائق أبدا، وكتبت الأمنية دي ضمن قائمة الأمنيات اللي نفسي أحققها لما أتخرج ودفناها في كبسولة الزمن".

 وعن تعلقها بشخصية "إلسا"، قالت، "اختارت إلسا لإنها شبهي وبقى حلمي إني أبقى شبهها، جاتلها لحظة فارقة في حياتها خليتها ترمي كلام الناس وحياتها القديمة وكل حاجه كانت مكتفاها ورا ضهرها وقررت تعمل اللي نفسها فيه وتعيش حياتها زي ماهي عايزة وتحقق أحلامها وتحس بكيانها وقوتها".

صممت روان الفستان بذاتها رغم عدم إجادتها لفنون التفصيل إلا أنها رسخت كل جهودها للظهور بالشكل الذي اختارته، مستعينة بخبرة أقاربها في التفصيل والشغل اليدوي، "أنا ما اتعلمتش تفصيل قبل كدة، وزوجة عمي وأختي شجعوني وساعدوني في الأفكار، ونزلت الأزهر جبت القماش وبدأت أعمل الباترون من خلال فيديوهات تعليمية على موقع يوتيوب، علشان أوصل للشكل اللي يعجبني".

لم تكتفِ روان بتصميم وتنفيذ الفستان وحسب، بل صممت روب التخرج الخاص بها وأضافت لمساتها السحرية عليه مستعينة ببعض العبارات والجمل من أغنية "فروزن"، "It's time to see What I can do I'll GO"، وقامت بتطريزها من الخلف، "اختارت الجزء ده، لإني حسيته بيعبر عني بعد التخرج إن ده وقتي إني أنطلق واجرب كل حاجة من غير حدود".

استغرق إعداد وتصميم الفستان من البداية حتى النهاية أكثر من 30 ساعة على أوقات متفرقة نظرًا لعدم الاستقرار على ميعاد الحفل، "كان كل شوية ميعادها يتأجل فبأجل الشغل معاه لحد ما اتزنقت في الآخر".

ليلة اختلطت بالمشاعرما بين الفرح والقلق، عاشتها "روان" قبل ساعات من حفل تخرجها، حيث وضعت اللمسات الأخيرة لإطلالتها وهى في طريقها للإسماعيلية حيث يُقام الحفل، "ليلتها نمت الساعة 3:30 وصحيت 5 وكملت تطريزه وأنا في العربية من وقت ما طلعنا من السويس، وشاركوني والدتي وأختي علشان أنجز الوقت".

تفاجئ روان زملائها في الكلية بين الحين والآخر فلم يكن غريب عليهم الظهور بشخصية "إلسا"، خلال الحفل، لعلمهم شغفها الكبير بشخصيات ديزني، "دفعتي متعودين مني على الحاجات الغريبة وكانوا عارفين إني نفسي أعمل كده".

تباينت ردود الأفعال ما بين محبين لإطلالتها وما بين منتقدين، "الأغلب مكنش متوقع إني فعلا هعمل كده فكان في ناس مستنية تشوف شكل الفستان هيطلع عامل إزاي وناس اتفاجئت بيه، وقالولي خارجة من فيلم ديزني، وفي نسبة اللي مالهمش في ديزني شافوه مش مناسب للحفل".

أخبار قد تعجبك