رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

انتحار الفتاة الزرقاء يزلزل حكومة الملالي: الملاعب تستقبل الإيرانيات بعد 40 عاما

كتب: الوطن -

10:50 ص | السبت 14 سبتمبر 2019

الفتاة الزرقاء

بعد 40 عاما من حرمان السيدات الإيرانيات من دخول ملاعب كرة القدم، قررت الحكومة فتح الملف من جديد الآن، بعد حادث وفاة "سحر خداداي"، الشابه الإيرانية والمشجعة الكروية لنادي الاستقلال، التي ألقي القبض عليها مارس الماضي بعد اتهامها بمحاولة اقتحام ملعب لكرة القدم لمشاهدت مباراة بين فريقها المفضل وفريق العين الإماراتي، ليحكم عليها بالسجن لمدة 6 أشهر.

لكن كان للقدر تدبير آخر، فبعد سماع الفتاة للحكم، خرجت من المحكمة تصرخ وتحتج، وأشعلت النار في نفسها أمام المحكمة خوفا من الحبس، لتموت يوم الثلاثاء الماضي إثر جروحها، وبذلك تختار الموت على أن تعيش محبوسة بتهمة حبها لكرة القدم، ويعلق والدها: جريمة ابنتي الوحيدة أنها تحب الكرة.

قال علي ربيعي، المتحدث الرسمي بأسم الحكومة الإيرانية، لموقع "روسيا اليوم"، إنه جرى مناقشة قضية انتحار سحر ودخول المشجعات للملاعب يوم الأحد قبل الماضي، وأكمل: "ملاعب كرة القدم جاهزة لاستقبال المشجعات الإيرانيات".

حادث "الفتاة الزرقاء" ليس الأول من نوعة، وتقول إحدى المشجعات: نحن نتعرض لمعاملة بشعة جدًا من قبل الحراس في الملاعب، فمنهم من يضربنا وينعتنا بأبشع الألفاظ، ومنهم من يقوم بالقبض علينا بغير مخالفة قانونية"، وتصف الصحفيات حجم المشكلة التي تواجههم وقت تغطية المباريات: "نحن نرتدي زي رجال حتى لا يعرفنا الأمن، وفي بعض الأحيان نضطر لتسلق السور".

وعلق محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني على دخول السيدات للملاعب: "وجود المشجعات بالملاعب ليس مناسبا في الوقت الحالي".

وجدير بالذكر أن قرار منع الفتيات من دخول الملاعب صدر عام 1981 بعد اندلاع الثورة الإيرانية، وكان بحجة الخوف على السيدات من العبارات الحادة الي يقولها الشباب أثناء المباراة، أوالمشاكل التي تحدث بين الجمهور.