رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

ملك ماليزيا السابق يأسف على زيجته التي تخلى من أجلها عن عرشه

كتب: ندى سمير -

12:53 ص | السبت 07 سبتمبر 2019

ملك ماليزيا السابق

قال ملك ماليزيا السابق السلطان محمد الخامس، إنه يأسف على زواجه من ملكة الجمال الروسية وعن تخليه عن عرشه.

تزوج ملك ماليزيا السابق من ملكة جمال موسكو "ريحانة أوكسانا" العام الماضي، قبل عدة أشهر من تخليه عن العرش في يناير، وبعد تعرضه لضغوط متزايدة بسبب علاقتهما، نقلًا عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وصرَّح السلطان الذي لا يزال حاكمًا لمقاطعة "كيلانتان"، بأنه طلَّق ريحانة، لكن القضية كانت محاطة بالكثير من الجدل والغموض، وسط مزاعم تشكيك الملك في أبوة طفله "ليون" البالغ من العمر 4 أشهر، ورفض القصر الملكي الإدلاء بأي تصريح يخص الأمر.

ونوَّهت "ريحانة" قبل أيام، بأنها مستعدة لكشف المستور، والتحدث عن خبايا زواجها من الملك، حيث أثار هذا الأمر غضب المسؤولين الماليزيين.

والآن كسر القصر الملكي الماليزي صمته واستجاب للتساؤلات ببيان رسمي، وهاجم طليقة السلطان على أكاذيبها المزعومة على مواقع التواصل الاجتماعي، واتهمها بأنها شوَّهت سمعة العائلة المالكة بسلسلة من المنشورات المتعلقة بالطلاق.

وقال بيان القصر الرسمي: "إن السلطان يُعرب عن أسفه للخيارات الشخصية التي اتخذها في حياته الخاصة والتي تسببت في ارتباك الشعب، ما أدى إلى انشقاق على مواقع التواصل الاجتماعي مدفوعًا بشائعات غير موثوقة"، وأضاف: "إن قصر كيلانتان مستاء للغاية، ويدين نشر صور خاصة، وجميع المنشورات غير اللائقة عن الشؤون الشخصية لصاحب السمو الملكي على مواقع التواصل الاجتماعي، وينكر قصر كيلانتان بشدة جميع التعليقات غير الصحيحة والتشهيرية التي تم نشرها مع الصور".

وتابع: "من الآن فصاعدًا، قرر قصر كيلانتان الانحراف عن النظام المتبع والرد على التصريحات غير الصحيحة والتشهيرية على مواقع التواصل الاجتماعي لتوضيح الأمور، وتقليل التشويش الذي تسببت به مثل هذه المنشورات بين الناس".

تزوج الملك من ريحانة خلال حفل إسلامي سري، عندما كان لا يزال ملكًا لماليزيا، قبل أن يضطر للتخلي عن عرشه إثر ظهور فيديو فاضح لزوجته، وهي تمارس الجنس في مسبح خلال برنامج تليفزيون واقعي.

وجدير بالذكر أن "فويفودينا" قد اعتنقت الإسلام قبل حوالي 6 أشهر، حتى تتزوج من الملك الماليزي.

وتميز حفل زفافهم بخلوه من المشروبات الكحولية، وبفخامته، واحتوائه على طعام صُنِّف أنه "حلال" فقط، وارتدى الملك زيًا تقليديًا ماليزيًا، بينما كانت أوكسانا ترتدي فستان زفاف أبيض.

كما غيَّرت اسمها بعد انتقالها للعيش في كوالالمبور إلى ريحانة أوكسانا غورباتينكو.

وقام الملك وطليقته بزيارة عيادة للخصوبة في ألمانيا قبل أيام من حفل زفافهما، حيث كان السلطان محمد الخامس يتلهف ليصبح أبًا ويؤسس سلالة ملكية، لأنه لم يخرج بأولاد من زيجته السابقة.