فتاوى المرأة

كتب: يسرا البسيونى -

05:05 ص | الأربعاء 28 أغسطس 2019

قراءة الفاتحة تسبق الخطبة

"قراءة الفاتحة" من الطقوس الدينية الأساسية، بين أسرة العروسين المسلمين، كوسيلة لإعلان موافقة أهل الفتاة على الرجل المتقدم لخطبة ابنتهم واتفاق أهل العروسين على تجهيزات "عش الزوجية"، وسط تساؤل الكثيرين عن السند الشرعي لقراءة تلك السورة بالتحديد، وما إذا كانت بدعة منكرة.

اقرأ أيضا: "الإفتاء" توضح حكم نفقة الجد على أولاد البنت كـ"زكاة" عن ماله

وأوضح الموقع الرسمي لدار الإفتاء المصرية، في الفتوى رقم 2101، أن قراءة الفاتحة عند الإقبال على الزواج، أو في غير ذلك من مهمات الناس، هو أمرٌ مشروع، ولا يمكن التعامل معه كبدعة.

اقرأ أيضا: الإفتاء ترصد 4800 فتوى بشأن الطلاق الشفهي شهريا

وأشارت دار الإفتاء، إلى وجود العديد من الأدلة الشرعية المتكاثرة، التي توضح استحباب قراءة الفاتحة بهدف تيسير الأمور، مثل الآية رقم 29 من سورة فاطر: "إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ"، وحديث الرسول (ص): "اقْرَءُوا الْقُرْآنَ، فَإِنَّهُ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ شَفِيعًا لأَصْحَابِهِ".

أخبار قد تعجبك