امرأة قوية

كتب: غادة شعبان -

11:22 ص | السبت 24 أغسطس 2019

فريدة عثمان

حققت السباحة المصرية العالمية فريدة عثمان، إنجازًا جديدًا وحصلت على ميدالية ذهبية جديدة للبعثة المصرية بدورة الألعاب الأفريقية المقامة بالمغرب، في سباق 100 متر، وفي زمن قدره 58.79 ثانية فقط، بالإضافة لتحقيقها ذهبيتها الأولى في سباق 50 متر فراشة.

"فراشة السباحة المصرية، أسرع ثاني لاعبة سباحة، صاحبة الميداليات، عروس البحور السبعة".. ألقاب عدة حصلت عليها  السباحة العالمية فريدة عثمان، التي تمتلك كل مقومات ومفاتيح النجاح التي تؤهلها لتقديم المزيد من الإنجازات، فهي ذات شخصية مثابرة، وتمتلك من العند أشده، لديها إصرار وعزيمة على تحقيق حلمها.

 

ويقدم "هُن" ملامح من حياة السباحة العالمية فريدة عثمان:

- ولدت في 18 يناير 1995، في ولاية إنديانابوليس بالولايات المتحدة، وتبلغ من العمر 24 عامًا.

- أتمت تعليمها الجامعي في الولايات المتحدة الأمريكية بعد حصولها على الشهادة الثانوية بإحدى المدارس الفرنسية بالقاهرة.

- بدأت فريدة السباحة في الرابعة من العمر، وتوقفت فترة كبيرة لتعود من جديد وهي في عامها الـ11.

- حققت المركز الخامس، وهي في عامها الـ12 عقب مشاركتها في دورة الألعاب الأفريقية 2007.

- حصدت ذهبية 50 متر فراشة عام 2010، عقب مشاركتها في البطولة الأفريقية في الدار البيضاء بالمغرب.

- وافقت وزارة الشباب والرياضة على إطلاق اسم البطلة فريدة عثمان على مجمع السباحة الجديد بمركز شباب الجزيرة، في 25 أبريل 2018.

- حصدت لمصر أول ميدالية في تاريخها في بطولات العالم للناشئين عام 2011، في ليما ببيرو.

- حققت فريدة 7 ميداليات ذهبية، عام 2011، في دورة الألعاب العربية.

- تواجدت في مران المنتخب الوطني الأوّل لكرة القدم  خلال عام 2017، قبل مواجهة الكونغو في تصيفات المونديال، وقالت  في لقاء على قناة أون سبورت: "شرف ليّ أقابل منتخب مصر ومحمد صلاح".

وأضافت: "محمد صلاح قدوة لينا كلنا، كلنا عايزين نمثل مصر وعلم مصر يفضل مرفوع دايمًا".

- حصلت على الميدالية الفضية في سباق 100 متر فراشة بدورة ألعاب البحر المتوسط.

- على عكس السائد بين الفتيات الرياضيات تعتبر فريدة الأقل اهتمامًا بوضع مساحيق التجميل، فهي تحب زيارة المتاجر والتسوق وشراء أدوات الماكياج والتجميل في خارج وقت التدريبات.

- تعرضت  لهجوم شديد من عدد من الشباب على موقع التواصل الإجتماعى "فيسبوك"، وذلك بعد تصريحات والدتها التي قالت خلالها، "نفسي أفرح بيكي يا فريدة"، لتنهال بعدها عدد من التعليقات "السخيفة" غير المنصفة المنتقدة لجمال فريدة، لتظهر من بعدها صور فريدة الجميلة التي تكشف أنوثتها، من خلال عدسات الكاميرات البعيدة عن عالم الرياضة، فتلك الصور تكفلت بالدفاع الكامل عن جمال فريدة الأنثوي. 

- تفضل مشاهدة البطولات التي دخلتها من قبل، ومنها بطولة العالم للناشئين، وتحرص على النوم 8 ساعات متواصلة، حتى تستطيع مواصلة يومها ونشاطها.

- وفي 7 يوليو من العام الحالي قدمت فريدة منافسة شرسة في بطولة الأبطال العالمية للسباحة بالولايات المتحدة الأمريكية، وحققت انتصاراتِ جديدة ورفعت اسم وطنها لأعلى، وذلك بعد تأهلها إلى نهائي بطولة "تي واي آر" لمحترفي ومحترفات السباحة بالولايات المتحدة، ضمن منافسات سباق 50 مترا حرة.

- احتلت المركز الرابع في الدور التمهيدي بزمن قدره 25.31 ثانية، واستطاعت بطلة السباحة المصرية الفوز بالميدالية الفضية في سباق 50 متر فراشة بزمن 25.95 ثانية.

- أصيبت بوعكة صحية وضيق في التنفس، 27 يوليو من العام الحالي،  بعد وصولها لنهائي الـ50 متر فراشة.

أخبار قد تعجبك