كافيه البنات

كتب: الوطن -

10:57 م | السبت 17 أغسطس 2019

إلين هاردي

دمر مرض الوسواس القهري، حياة "إلين هاردي"، البالغة من العمر26 عامًا، وتسكن في مدينة Sowerby Bridge بمقاطعة غرب يوركشير البريطانية، وبسببه ترتدي 3 أزواج من القفازات على مدار الساعة يوميًا، منذ 8 سنوات، وهي يائسة، للتغلب على حالتها، بعد أن كلَّفها المرض حب حياتها.

تسبب سلوكها المرضي في ترك صديقها لها، حيث رفضت تقبيله لها بدون أن يغسل فمه مسبقًا، وتهرب إلى دورة المياه لغسل وجهها إذا لمسه.

حالة "إلين هاردي"، تم تشخيصها على أنها مصابة بالوسواس القهري (حالة صحية عقلية شائعة تسبب الأفكار الهوسية والسلوكيات القهرية) وتحتاج إلى العلاج.

وتقول "إيلين": "لقد كان شيئًا تدريجيًا، لذا من الصعب تحديد ما الذي تسبب في حدوث الوسواس القهري".

وتضيف "إيلين" بحسب موقع "ديلي ميل" البريطاني: "لا يمكنني القول إنه حدث يوم معين، بل حدث ذلك ببطء"، ووصفت نفسها بأنها "جرثومة" على الرغم من حالتها، والتي تجعلها تغسل يديها أكثر من 100 مرة في اليوم.

وتروي قصة زواجها، التي أدت إلى اكتشافها المرض، بأنها تعرفت على حب حياتها عبر الإنترنت: "استطعنا الاستمتاع بعلاقة طبيعية نسبيًا، على الرغم من الوسواس القهري، لحسن الحظ، كان متفهمًا وداعمًا، وثم، في يوليو من هذا العام، تعرضت لضربة مدمرة، والسبب هو الوسواس القهري، الذي منعنا من الاستمتاع بأشياء يفعلها الأزواج الآخرون، مثل رفضي تقبيله لي".

أدركت السيدة الأمريكية مدى ضخامة حالتها التي كانت تفرقها عن الأشخاص الأقرب إليها.

بدافع حب الأم لابنتها، بدأت والدتها البحث عن مراكز علاج خاصة، لمساعدتها في التغلب على مرض الوسواس القهري، وبعد بحث على الإنترنت وجدت عيادة متخصصة في علاجه، ولكن بتكلفة 900 جنيه إسترليني في الليلة، وهي تحتاج إلى أسبوع كامل لتُشفى.

لا تستطيع "إلين" دفع الفاتورة، لأنها لا تعمل بسبب حالتها، لذلك تحولت إلى التمويل الجماعي للمساعدة، وشاركت قصتها من أجل زيادة الوعي، وقالت: "أريد فقط أن يفهم الناس أن الوسواس القهري ليس شيئًا تختاره، ولا أريد أن أكون هكذا".

أخبار قد تعجبك