أخبار تهمك
محكمة الاسرة

"زوجي سمسار أعضاء بشرية وبيقولي الطلاق حرام"، هكذا روت حسناء ع، 25 سنة، ربة منزل، أسباب طلبها الطلاق من زوجها، أحمد م، أمام مكتب تسوية المنازعات الأسرية بمحكمة الأسرة في شبرا الخيمة بالقليوبية.

خدعة كبيرة عاشتها الفتاة العشرينية قبل أن تنكشف خيوطها بعد الزواج، "تزوجت من رجل متوسط الحال أوهمني أنه يعمل في السمسرة، وبعد الزواج كان يغيب كثيرا عن البيت ويعود ومعه أموال كثيرة، وعندما كنت أسأله بتشتغل إيه يرد: (بقلب عيشي)، والحقيقة كان كل اللي يهمني إنه كان معيشنا حياة حلوة".

 وأضافت: "في أحد الأيام عاد إلى المنزل، ودخلت أعد له الطعام فسمعته يتحدث في الموبايل ويتشاجر مع سيدة، راودني الشك ولم استطيع تمالك نفسي، أخذت هاتفه وتوصل للرقم الذي كان يتحدث لصاحبته".

وأكملت: "انتظرت حتى خرج، واتصلت بالرقم فردت عليّ سيدة وعرفتها بكوني زوجة الرجل الذي كان يحدثها، فقالت لي نصا: (عايزه إيه.. أنا مش هسكت عليكم يا حرامية، اخدتوا  مني كليتي وضحكتوا عليا في الفلوس، أنا عرفت الحقيقة أنا أخذت 30 ألف جنيه وزوجك أخذ 300 ألف جنيه، حقي لازم هاخذه منكم".

انتظرت "حسناء" حتى عاد زوجها لتواجهه بالحقائق التي توصلت إليها، وتقول: "سألته أنت بتشتغل إيه بالظبط؟ فلم يجبني، أخبرته أنني علمت كل شيء وطلبت منه الطلاق".

واستطردت: "خرجت من البيت وذهبت لأهلي وقلت لأبي أخرجني من هذه الحياة القذرة، بالفعل اتصل به وقال له: (طلق بنتي) فرد عليه: (عيب يا حاج الطلاق حرام، ولو طلقتها ملهاش حقوق عندي)، فقررت اللجوء إلى المحكمة".

 

أخبار قد تعجبك