صحة

كتب: الوطن -

10:36 ص | الأربعاء 07 أغسطس 2019

صورة أرشيفية

ذكرت دراسة نشرها موقع Daily medical info أن منتجات مزيلات العرق التي تحتوي علي مادة البرابنز "مواد حافظة"، مثلها مثل هرمون الاستروجين بالجسم، والذي يكون بمثابة وقود لانتشار سرطان الثدي، وفي الغالب تتطور أماكن الإصابة بالسرطان في المناطق القريبة من الإبط لوضع مزيلات العرق بها.

وتقول خبيرة التجميل أمنيه طاهر إن مزيلات العرق تنقسم لنوعان:

النوع الأول

مزيل لرائحة العرق وظيفتة تعطير رائحة العرق، بمعنى أن العرق يخرج من الجسم بشكل طبيعي ولكن برائحة معطرة، وهذا النوع لا يمثل أي خطورة على الجسم.

النوع الثاني

مضاد للتعرق ويعمل على منع خروج العرق من الجسم، وهذا النوع تكمن خطورته في أنه يمنع الجسم من التخلص من السموم التي تخرج مع العرق.

أخبار قد تعجبك