رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: الوطن -

06:02 م | الإثنين 05 أغسطس 2019

طلاق - صورة أرشيفية

"جوزي بعد ما رمى عليا الطلقة التالتة قالّي هروح دار الإفتاء اسألهم، ووهمني إنّه راح والشيخ قاله الطلقة موقعتش عشان انت كنت متعصب، وخلاني أعيش معاه سنة كاملة على الوهم ده لغاية ما رمى عليا اليمين الرابع".. بهذه الكلمات بدأت هدى صاحبة الـ40 عاما رواية تفاصيل طلبها الخلع من زوجها أمام محكمة الأسرة في زنانيري.

تقول هدى إنّها تزوجت بـ"حسين" (50 عاما)، ودام زواجهما نحو 20 سنة وأنجبت منه 4 أولاد، وكان يعمل موظفا حكوميا لكنه صاحب طابع عصبي وشخصية مزاجية: "عندي 4 أولاد، مينفعش كل شوية قدام الولاد يزعق ويتخانق، وبعدها يهينني يرمي عليا يمين الطلاق، هو الطلاق لعبة عنده ولا إيه".

وأضافت: "استحملت عصبيتة كتير وخناقاته الزايدة عن الطبيعة، وبعد ما رمى عليا الطلقة التالتة كان لازم يبقى في محلل، بس هو قالي إن الشيخ قاله الطلقة موقعتش وخلاني عشت معاه بعدها سنة كمان على الحال ده".

وتابعت حديثها: "عانيت معاه السنة دي وزادت فيها الإهانة والخناق وحلفانه بالطلاق على أتفه الأسباب، وعشان أنا فاكرة إن ده آخر يمين بينا كنت بستحمل وأقول أعيش عشان الولاد، وخاصة إن بنتي كانت على وش جواز ومش عاوزة اللي يتقدملها يلاقينا مطلقين".

واختتمت: "طلبت منه يطلقني رسمي بعد ما رمى عليا اليمين الرابع بس هو رفض ييجي معايا عند المأذون، عشان كده لجأت للخلع".

الكلمات الدالة