هو

كتب: ندى نور -

01:14 م | الإثنين 29 يوليو 2019

اغرب حوادث القتل

"الخيانة، المخدرات، المشكلات الزوجية، الحب"، وغيرها من الأسباب التي تسببت في ظهور أغرب حوادث القتل هذا الأسبوع، بداية من فتاة العياط التي اقدمت على قتل رجل حاول التحرش بها، انتهاءًا بمقتل زوجة في المنوفية "يوم الصباحية".

يرصد "هُن"، في السطور التالية أغرب الحوادث هذا الأسبوع.

شاب يستدرج حبيبته لاغتصابها على يد آخر في العياط

أعطته الأمان والثقة، لم تتخيل يومًا خيانته لها، ولكنه استغل صغر سنها حيث لم تتعدَ الـ15 ربيعًا، فأقدم شاب يُدعى "وائل"، على استدراجها ليقوم شاب آخر يدعى "الأمير"، 21 عامًا، باغتصابها، بواقعة تفتقد إلى مشاعر الإنسانية.

وبعد القبض عليها بتهمة القتل العمد بـ13 طعنة للشاب الذي حاول اغتصابها، روت "أميرة" في اعترافاتها أمام النيابة، تفاصيل الحادث المأساوي.

أوهمها حبيبها بفقدان هاتفه أثناء وجودهما داخل حديقة الحيوان، فكان اختفاؤه من أمام أعينها هو وصديقه الذي يدعى "إبراهيم"، بداية الحيلة التي حاول "وائل"، استخدامها لإقناع حبيبته بالذهاب لاستلام الهاتف من السائق الذي يدعى "الأمير"، الذي سعى إلى اغتصابها، فاختفى حبيبها بعد لقائها بنصف ساعة بحجة محاولة إعادة الهاتف الذي سلمه لصديقه السائق، ليتمكن من استدراج الفتاة بحجة إعادة التليفون المفقود إلى صديقها، وأنه وجده ويريد إعادته لصاحبه.

وعقب وصولها إلى السائق وفي أثناء سيرهما، حاول المتهم اغتصابها تحت تهديد السلاح، فأمسكت الفتاة سلاحا أبيض كان بحوزة المتهم وسددت له عدة طعنات أودت بحياته في الحال، وحملت السلاح الملطخ بالدماء واتجهت إلى مركز الشرطة، وسلمت نفسها للمباحث.

قصص "إدمان الأشخاص" في حياة البنات.. وطبيب نفسي يقدم العلاج: اقتلوا وقت الفراغ 

"دماء ليلة الصباحية" بعد مقتل عروس في المنوفية

جريمة يحيط بها التساؤلات حتى الآن، عقب مقتل عروس تدعى "منار. ع. ا" 19 عاما، في المنوفية خلال ساعات قليلة بعد زواجها، عندما عثر عليها أهلها في منزلها غارقة في دمها.

فذهب أسرتها إلى منزلها لتهنئتها ليجدوها جثة هامدة في مسكن الزوجية نتيجة عدة طعنات متفرقة أودت بحياتها، واختفى الزوج من المنزل.

قالت المصادر الأمنية، إن أسرة العروس المجني عليها اتهمت زوجها الموجود بأحد المستشفيات بقتلها، لتقرر النيابة التحفظ عليه، لتؤكد بعدها مصادر داخل مستشفى بنها الجامعي، أن المستشفى استقبل المتهم بقتل زوجته، مصابا بجرح نافذ في البطن بعد ساعات من زفافهما.

تفاصيل جديدة في واقعة مقتل عروس المنوفية ليلة زفافها، كشفها حسن الشرقاوي، نجل خال العروس القتيلة، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "حضرة المواطن"، مع الإعلامي سيد علي، الذي يُعرض على شاشة "الحدث اليوم"، وقال إن زوج ابنة عمه القتيلة كان إنسانا في قمة الاحترام والخلق ويعمل في المحاماة، واستمرت خطوبتهما مدة تزيد عن ثلاث سنوات، ليخيم الغموض على القصة حتى كتابة تلك السطور.

امرأة تقتل زوجها حرقا لزواجه بأخرى.. سكبت عليه ماء مغلي

"ملك" ضحية تعذيب "عشيق أمها" في العجوزة

طفلة لم تتجاوز الـ3 أعوام، تفنن حارس عقار في تعذيبها حتى فارقت الحياة، فهي ابنة عشيقته، بمنطقة أرض اللواء في العجوزة.

قالت الأم أثناء مناقشتها أمام رجال المباحث بقسم العجوزة، إن العشيق كان دائم التعدي عليها بالضرب ركلا بالأقدام، وتعدى عليها بالضرب بالخرطوم حتى فارقت الحياة، وتم التحفظ على الأم والعشيق، وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

وقررت النيابة حبس المتهم لمدة 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة القتل العمد، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

 

أخبار قد تعجبك