هي

كتب: يسرا البسيوني -

12:25 ص | الأحد 28 يوليو 2019

اخو جوزي بيقولي يا مستعملة-ارشيفية

"اتجوز عليا بعد 5 شهور ومن يوم ما اتجوزنا وهو مش طايقني، وكل يوم يقولي يا مستعملة".. بهذة الكلمات بدأت هدير، صاحبة الـ 32 عاما، توضح سبب طلبها الخلع من زوجها، فلم يمض على زواجهما سوي 7 أشهر حتى أقامت هدير دعوي الخلع ضد زوجها أمام محكمة الأسرة بالزنانيري.

تقول هدير، لـ "الوطن"، إنها كانت متزوجة من أخو زوجها الحالي، وكانت تحبه قبل الزواج، حيث ربطهما علاقة حب، استمرت 3 سنوات قبل الزواج، وكانت تعيش معه في قمة سعادتها، ولكن الله أراد أن يختاره، وتوفي إثر حادث أليم أثناء عودته من العمل، وكان لديها منه 3 أطفال، بعد قضاء عدتها تدخلت حماتها وغصبتها على الزواج من إبنها الثاني، " قالتلي إحنا مبنسيبش حد يربي عيالنا، يا تتجوزي أخوه يا تسيبي العيال وتمشي، وخدت مني العيال وطردتني من البيت، وأنا أمي ميته ومرات أبويا مستحملتش قعدتي عندها، اضطريت أوافق على الجواز وعيالي يبقوا في حضني، وكانت غاصبة على ابنها هوا كمان أنه يتجوزني".

وتضيف: "بالفعل اتجوزنا وبقا كل يوم يهني ويشتم فيا وأنا ساكتة عشان عيالي، كان بيكلم حبيبته قدامي، ويقولها إعتبريها خدامة، كان مطلوب مني بس أعمله كل طلباتهأكل وشرب وأغسله هدومه، وبعد ما ياخد حقه الشرعي مني، كان بيقولي يا مستعملة، أنا لازم أتجوز بنت بنوت، إنتي معندكيش كرامة، غوري من هنا بقا".

توضح هدير، في بداية الأمر كنت أتحمل وأسكت من أجل أولادي، "بعد كدا بدأت أقول لحمايا وحماتي، حمايا كان متعاطف ولكن مراته مسيطرة في كل حاجة، وتقولي ما يتجوز ولا يكلم اللي يكلمه أنتي مالك، عيشي ربي عيالك وملكيش دعوة، وبعد جوازنا بـ 5 شهور إتجوز عليا ومراته بقت تتعامل معايا بكل قلة أدب وتتف في وشي، وتقعد تبعتلي رسايل على التليفون بليل تشتمني بأقذر الألفاظ، لحد ما الأمر وصل إن مراته العيلة الصغيرة اللي من دور أخواتي الصغيرين تضربني، ومحدش إدخل وقالولي متقربيش منها، كانوا عايزيني أروح بيت أبويا وأربي العيال وأفضل على ذمته، عشان متجوزش حد تاني، فخدت عيالي وسكنت برا ورفعت عليه قضية خلع".

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك