فتاوى المرأة
حجاج بيت الله الحرام - صورة أرشيفية

تلقت دار الإفتاء المصرية، سؤالًا حول حكم الشرع في "خلع السيدة ملابس الإحرام قبل التحلل"، وجاء نص السؤال "ما الحكم فيما لو أحرمتُ من المدينة متمتعًا، ثم جاءني المرض فخلعتُ ملابس الإحرام قبل أداء العمرة؟".

وقالت دار الإفتاء، في معرض جوابها عبر موقعها الرسمي: "إنَّ كنت تخشى أن يباغتك المرض بعد التلبُّس بالإحرام بحيث يصعب عليك إكمال المناسك فننصحك بأن تقول عند الإحرام: نويت العمرة -أو الحج-، فإن حبسني حابسٌ فمَحِلِّي حيث حَبَسْتَنِي، فإنك إن قلت ذلك فباغتك العذر أمكنك التحلل حيثُ أنتَ وعليك دمٌ.

وإن كنت تقصد أنك إذا مرضت خلعت لباس الإحرام لعذر المرض مع بقائك مُحرِمًا وإكمالك المناسك فهذا جائزٌ، وعليك في هذه الحالة دمٌ أو صيام ثلاثة أيامٍ أو إطعام ستة مساكين".

أخبار قد تعجبك