أم صح
أم الدكاترة

أن تكون أما لخمسة أطباء لشئ يدعو للفخر، لكن أن تكون كذلك مع رحلة كفاح خاضتها وحدتها، واجهت فيها صنوف العذاب والكد والسهر والقلق، لهو شئ يدعو للتيه والخيلاء.

نهلة أنور جاد الرب، هي معلمة لغة إنجليزية بمدرسة قوص التجارية بنات، جنوب محافظة قنا، أتممت عقد النجاح بانضمام أصغر أبنائها "أحمد فوزي" إلى أشقائه الأربعة في كلية الطب، بعد نجاحه بتفوق وحصوله على المركز الثانى مكرر بأوائل الثانوية العامة، علمى علوم، لتستحق عن جدارة لقب "أم الأطباء الخمسة".

"نهلة" قالت إنها واجهت صعوبات بعد وفاة زوجها قبل 13 عاماً، فتحملت وحدها مسئولية تربية الأبناء والإنفاق على معيشتهم وتعليمهم، حتى حققت حلم زوجها بحصول الأبناء على حصة متميزة من التعليم الراقى، ليتكلل مشوار كفاحها بتفوق الابن الخامس فى الثانوية العامة، لتقرر بعدها إلحاقه بكلية الطب أسوة بأشقائه.

"النجاح منحة من الله، وفرحة كبيرة بعد سنوات من الكفاح وأيام الشقاء والسهر"، قالتها الأم التى تزوجت ابن عمها "فوزى محمد" عام 88، بعد عام واحد من تخرجها بقسم اللغة الإنجليزية فى كلية تربية، وتم تعيينها فى مدرسة قوص الصناعية، حتى استقرت بمدرسة قوص الثانوية التجارية، وتوفى زوجها فى 2006، تاركاً لها 5 أبناء، لكنها استطاعت بالاجتهاد والمثابرة أن تؤدى دورها تجاههم على أكمل وجه، وتحقيق وصيته بتفوق الأبناء.

وأضافت الأم: لدي 5 أبناء، 3 بنات وولدان، الأولى "بسمة" معيدة فى كلية طب جامعة أسيوط، و"منال" تخرجت فى كلية طب جامعة أسيوط، و"محمد" فى نهائى طب أسيوط أيضاً، و"ياسمين" بالفرقة الرابعة فى طب قنا، و"أحمد" أكرمنى ربنا بأن يكون ضمن أوائل الثانوية العامة، ويعتزم الالتحاق بطب الأسنان.

أخبار قد تعجبك