كافيه البنات
آلاء بيومي فنانة بورترية

بخامات وأدوات مختلفة من "السيراميك والخشب والأطباق الصيني والقماش والملابس والبلاستيك"، استخدمت آلاء بيومي، 24 عامًا، أدواتها لرسم البورتريه، والتي تظهر جمالًا مميزًا ينبىء بظهور فنانة شابة، تهوى الرسم منذ كان عمرها 6 سنوات.

لاحظت والدتها منذ طفولتها موهبتها لتشجعها بعد ذلك على استكمال مشوارها الفني، تقول أثناء حديثها لـ "هُن"، "كل حاجة كنت بشوفها بحب أقلدها والدتي لاحظت موهبتي وشجعتني عليها".

طوال مشوارها الفني لم تخضع لأي دورات تدريبية لتقرر تنمية موهبتها بنفسها، خلال سنواتها الدراسية شاركت برسوماتها في العديد من المسابقات المدرسية والمعارض وحصدت بعض الجوائز أثناء دراستها في المدرسة والكلية.

وحرصت على تنمية القدرات الفنية للآخرين، لذلك أقامت ورش فنية لتعليم غيرها موهبة الرسم قبل التحاقها بإحدى المدارس لتعليم الأطفال مبادىء الرسم.

كان "فيس بوك وإنستجرام" وسيلتها لنشر أعمالها الفنية، لتقرر بعدها العمل في مجال التدريس داخل إحدى المدارس، لنقل خبراتها إلى الأطفال الصغار وتنمية موهبتهم، بجانب عملها الخاص في بيع أعمالها الفنية.

كانت تسعى الفتاة العشرينية إلى ترك آثر من خلال أعمالها الفنية لذلك سميت مشروع تخرجها "اترك آثرا": "مشروع تخرجي كان عن التنمية ورغم إني قسم جرافيك وشغلي كله على الكمبيوتر، ولكني قررت أتحدى التكنولوجيا وأرسم موضوعاتي في المشروع بإيدي".

لم تتمنى "آلاء"، في هذه المرحلة سوى إنشاء "جاليري"، خاص بها لعرض أعمالها الفنية التي ميزتها منذ نعومة أظافرها.

أخبار قد تعجبك