امرأة قوية
صور بأعواد الكبريت

موهبة جديدة أتقنتها الطالبة نهال عاصم، مستغلة الأوراق التي كانت تذاكر عليها مواد "ثالثة صيدلة"، انتهت مهمة هذه "الشيتات" في عالم المذاكرة وأصبحت على موعد مع مهمة أخرى في عالم الإبداع والمواهب، فبدلا من التخلص من الأوراق راحت الطالبة تمارس موهبتها التي حرمتها منها الامتحانات.

نهال عاصم، الطالبة بكلية الصيدلة جامعة المنصورة صنعت من أوراق المذاكرة "نوت بوك" بورق مقوى، لتستخدمه كـ"كراس رسم": "بدل ما أرمي ورق الكلية، جبته وقصيته وظبطت كل ورقتين فى وش بعض، علشان الورق يبقى أبيض وش وضهر"، بعدها أطلقت ريشتها وأبدعت بألوانها في رسم صور لمشاهير مثل محمد صلاح ولوحات تحمل معانى مختلفة. موهبة "نهال" بدأت مبكراً، فأمسكت بالقلم الرصاص لأول مرة عندما كانت فى المرحلة الإعدادية، وقتها اكتشفت موهبتها في الرسم، حيث رسمت شخصيات "عالم ديزنى"، مستخدمة ألوانها المفضلة، وبمرور الوقت اكتشفت موهبة أخرى تمتلكها، بالقدرة على إعادة تدوير مواد بسيطة تستخدمها في حياتها اليومية، مثل "دبابيس الطرح"، أعواد الكبريت، ووظّفتها فى رسوماتها، لتعلن للجميع أن بإمكانها رسم صورة معروفة بطريقة مختلفة."موهبتى جنب الكلية"، قرار اتخذته "نهال"، قبل الدراسة فى كلية الصيدلة، ولم تفكر فى الالتحاق بأى كلية فنية، وحاولت أن توازن بين الأمرين، بعدم الالتحاق بكلية الطب، حتى يمكنها ممارسة موهبتها إلى جانب الدراسة، ولو كان بشكل متقطع، لتعود إليها مجدداً بانتظام فى فترات الإجازة.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك