رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"الميكروبليدنج".. وسيلة جودي لإسعاد مرضى السرطان مجانا: بخفف عنهم

كتب: غادة شعبان -

06:57 م | الإثنين 08 يوليو 2019

جودي مسلم

أوجاع تداهم أجسادهن الضعيفة، وجلسات داومن على حضورها بما تحمل معها من عبء تساقط خصلات شعرهن بغزارة كلما تحسسن رأسهن، تأثرا بالسرطان الذي اقتحم حياتهن وغيرها رأسًا على عقب، وهو ما حاولت خبيرة التجميل جودي مسلم صاحبة الـ28 عامًا التي تسكن في الإسكندرية، تغييره، لإسعاد السيدات والفتيات كي لا يفقدن شغفهن بالحياة بتقنية "الميكروبليدنج" اللاتي لجأن السيدات إليه لتجميل ورسم الحواجب.

رسالة إنسانية هدفها إسعاد مريضات السرطان لتخفيف أوجاعهن من آلام الخضوع لجلسات الكيمياوي، لتقرر من خلال عملها مداواتهن بعد تدهور حالتهن الصحية والسقوط المفاجئ لشعرهن: "بحارب أوجاعهم بتقنية المايكروبليدنج، خصصت شغلي لمرضى السرطان وأب مرض مناعي زي الثعلبة، وهو مرض جيني ملوش سبب وبيهاجم بصيلات الشعر بقوة".

"اختفاء تدريجي تعاني منه معظم السيدات في شعرهن نتيجة تعرضهن للعلاج الكيمياوي الذي يحطم من نفسيتهن". قالت جودي لـ"الوطن"، وأضافت: "في ناس نفسيتهم بتدمر لما شعرهم بيقع، وفي ناس بتدخل في حالة اكتئاب شديدة، أنا حبيت أساعدهم وأكون سبب للتخفيف عنهم".

حاولت جودي مساعدة السيدات بمنشور دوّنته عبر "فيس بوك"، محاولةٍ منها لتقديم يد العون للسيدات، لتتفاجأ باستجابتهن الفورية، وكأنهن يتمسكن بأي أمل يظهر أمامهن: "لقيت ناس كتير بعتالي بمختلف أعمارهم، بداية من 26 لحد 50 سنة بيتواصلوا معايا، وجالي حالات كتير جدًا".

وعن محاولة تصحيح الحواجب، قالت جودي: "بيكون مفيش حواجب أو الحواجب خفيفة، فأنا بعمل تحديد شكل للحواجب وبعملهولها على شكل شعر طبيعي"، وتابعت: "الشكل التجميلي بيساعد على تخفيف الألم، وبيكون حافز لتقليل حدة وتوتر المريض، وبيهيأه عشان يخوض معركته بشجاعة وبسالة".