علاقات و مجتمع

كتب: الوطن -

12:00 م | الخميس 04 يوليو 2019

جامعة حائل

أمر عبدالعزيز بن سعد، أمير منطقة حائل بالسعودية، بفتح تحقيق عاجل، بعد وفاة طالبة داخل جامعة حائل، حيث اتهم زميلات الطالبة، حارسات الأمن بعرقلة دخول الإسعاف بسبب وجود رجال بينهم.

وقعت تلك الحادثة في القسم النسائي بالجامعة،عندما سقطت الطالبة فاطمة صالح الشمري، بشكل مفاجئ، بعد أن تعرضت لحالة من التشنج قبل أن تسقط مغشيًا عليها وتفشل محاولات إسعافها عبر الهلال الأحمر السعودي.

أثارت الحادثة جدلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، وأعادت الحديث عن حادثة حريق مدرسة بنات في مكة المكرمة سنة 2002، عندما توفيت 15 تلميذة تتراوح أعمارهن بين 12 و17 دهسا أو اختناقا أو بسبب إلقائهن أنفسهن من نوافذ المدرسة وإصابة أخريات، حيث اتهم رجال في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنع وصول فرق الإنقاذ، إلا أن التحقيقات الرسمية برأتهم بعد ذلك.

ورغم سياسات الانفتاح التي ينتهجها الملك سلمان بن عبد العزيز، إلا أن السعودية لا زالت تفصل بين الذكور والإناث في التعليم، وبعض التجمعات.

أخبار قد تعجبك