علاقات و مجتمع

كتب: الوطن -

02:01 م | الأربعاء 03 يوليو 2019

عارضة أزياء

جريمة بشعة تقشعر لها الأبدان، هزت أرجاء بريطانيا، قامت بها عارضة الأزياء "لويز بورتون"، صاحبة الـ23 عاما، حيث قتلت طفلتيها الصغيرتين، إحداهن تبلغ من العمر 3 سنوات، والأخرى 16 شهرًا، في غضون 18 يومًا، لتتخلص من عبء رعايتهما والعودة للاستمتاع بحياتها مرة أخرى، بعدما اضطرت إلى رفض عرض لممارسة الجنس مقابل المال.

بلغت قسوتها حيث قامت بخنق طفلتها الأولى وبعد  18يومًا قامت بخنق الثانية، وقالت الشرطة إنه تم العثور على ليكسي الابنة الكبرى ميتة بالمنزل نتيجة قلة الأكسجين، وبعد 18 يوما توفيت سكارليت في المستشفى بعد معاناتها من الأمر نفسه، والآن تواجه الأم تهمة قتل الابنتين، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وبعد إجراء التحقيقات وفحص هاتف الأم وجدت عمليات بحث عن كيفية قتل شخص ما عن طريق التسبب له في الاختناق، كما أن دفاتر المستشفى تسجل أكثر من أربع محاولات لقتل الفتاة الكبرى ولكنها لم تستطع النجاة في المرة الخامسة.

ومع فتح التحقيقات بعد وفاة الطفلة الثانية وجد آثار ضغط على عنقها ونزيف من أنفها، اكتشفت الشرطة أن كل حالة وفاة تتوافق مع أعراض انسداد مجرى الهواء المتعمد.

أخبار قد تعجبك