رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أستاذ أمراض جلدية: ميكروب ريهام سعيد يسبب تساقط "لحم الوجه"

كتب: آية المليجى -

05:40 م | السبت 29 يونيو 2019

ريهام سعيد

حالة من القلق والحزن سيطرت على محبي الإعلامية ريهام سعيد مقدمة برنامج "صبايا" على شاشة "الحياة"، اليوم، حينما طالبت متابعيها عبر "إنستجرام" بالدعاء لها، عبر حسابها الرسمي على موقع "إنستجرام".

مصدر مُقرب من ريهام سعيد، كشف إصابتها بميكروب خطير في الوجه، حذر الأطباء من وصوله إلى المخ، وهو ما جعل "ريهام" تدخل في حالة نفسية سيئة، جعلتها لا ترد على أي وسيلة اتصال.

وقال المصدر لـ"الوطن"، إن "ريهام" ستخضع لراحة تامة لمدة شهر تقريبًا، ستمنع خلالها من الزيارات، حيث من المقرر أن تخضع لعلاج مكثف خلال الفترة المُقبلة، لاسيما بعد تحذيرات الأطباء من وصول هذا الميكروب إلى المخ، الذي قد يؤدي إلى الوفاة.

ومن جانبها، أوضحت الدكتورة إيمان سند، رئيس قسم الأمراض الجلدية بكلية الطب جامعة بنها، أن "الميكروب الخطير" الذي يصيب الوجه، يعرف بـ"البكتيريا العصوية"، وربما تكون بدايته من التهاب في الضرس، أو في بصيلات شعر الوجه.

وأضافت "إيمان" لـ"هن"، أن البكتيريا التي تصيب الوجه، هي مرض نادر يؤدي إلى التهاب الأوعية الدموية به، والتهاب خلوي شديد، يتسبب في قصور بالدورة الدموية للوجه، ودمور عضلاته.

وقالت إن عدم السيطرة على بكتيريا الوجه يؤدي إلى "غرغرينا" بالوجه، يتسبب في تساقط جلد الوجه، وحينها يكون المريض مصابا بالتهاب بكتيري شرس، ويمكن انتشار هذه البكتيريا ووصولها إلى المخ.

وأشارت إلى أن العلاج من هذا المرض، يكمن في عملية جراحية للتخلص من الأنسجة المصابة التي تؤدي إلى نقل العدوى للأنسجة غير المصابة، وأيضًا الحصول على جرعة من المضادات الحيوية الوريدية.

وكانت الإعلامية ريهام سعيد، كتبت عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام" منشورا ذكرت فيه: "حين وفاتي لا تهجروني، ولا تحرموني من الدعوات، سامحوني جميعكم.. الدنيا أصبحت مخيفة، فالموت لا يستأذن أحد"، ودعا لها محبوها ومتابعوها بالشفاء.