هو

كتب: الوطن -

12:50 م | الثلاثاء 18 يونيو 2019

لا يقتصر على الأمهات فقط.. اكتئاب ما بعد الولادة يهدد الرجال

تعاني معظم الأمهات من "اكتئاب ما بعد الولادة" والذي يشتمل في العادة على تقلُّبات في المزاج ونوبات من البكاء والقلق وصعوبة في النوم.

وأشارت دراسة بريطانية إلى أن الأمهات والآباء على حد سواء، يمكن أن يعانوا من اكتئاب ما بعد الولادة، إلا أنه غالبا ما يجري إهمال أعراض هذه الحالة لدى الرجال.

وعلى الرغم من أن معدلات الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة تبدو متقاربة بعض الشيء، حيث تبلغ ما بين 6 إلى 13% لدى الأمهات الجدد، وبين 8 إلى 11% لدى الآباء الجدد، إلا أنه غالبا ما يتم تشخيص النساء فقط بهذه الحالة، بحسب مجلة "ساينس آلرت" الأسترالية.

ويؤكد الباحثون أن الآباء الجدد، مثل الأمهات تماما، يمكنهم مواجهة القلق والاكتئاب والصدمات النفسية، ويكافحون كذلك من أجل الارتباط بأطفالهم، إلا أنهم لا يحصلون على تشخيص صحيح للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، وهذا يحرمهم بالتالي من الحصول على علاج للمشكلات العقلية التي يواجهونها بعد ولادة أطفالهم.

ويجادل الباحثون بأن بناء النوع الاجتماعي هو المسؤول جزئيا على الأقل في هذا التجاهل تجاه الآباء، حيث أن العديد من المجتمعات الحديثة يرون الرجال قساة مقابل ضعف النساء.

 

 

 

أخبار قد تعجبك