هي

كتب: وكالات -

11:06 ص | الخميس 13 يونيو 2019

رب ضارة نافعة.. الإجهاض يفيد النساء بإبلاغهن عن المشاكل الصحية

أفادت دراسة جديدة بأنّ الإجهاض ليس أكثر خطورة على النساء من الولادة، فعدم الإجهاض يجعل النساء يواجهن تهديدات نفسية ومالية. 

وبحسب ما ذكرته "روسيا اليوم"، فإنّ النساء اللواتي حرمن من الإجهاض كن أكثر عرضة للإبلاغ عن الإصابة بأمراض مزمنة وآلام مستمرة، وضعف في الصحة العامة بعد 5 سنوات، وذلك مقارنة بالنساء اللائي منحن الإجهاض في الثلث الأول أو الثاني من الحمل.

ووجد الباحثون أنّ امرأتين من بين 160 امرأة حرمن من الإجهاض (1.2%) يفقدن حياتهن مباشرة بعد الولادة، وهو معدل أعلى من المعدل الوطني للوفيات المرتبطة بالحمل.

واعتمدت الدراسة على تحليل بيانات 3 آلاف امرأة في 30 مركز بجميع أنحاء الولايات المتحدة، بين عامي 2008 و2010.

ووجد الباحثون 874 امرأة سعين للإجهاض، شمل ذلك 328 عملية إجهاض في الثلث الأول من الحمل، و383 عملية إجهاض في الثلث الثاني من الحمل، و163 مولود بعد الحرمان من الإجهاض.

وقالت 20% من النساء اللائي حصلن على عمليات الإجهاض، إنّ صحتهن كانت عادية أو ضعيفة بعد 5 سنوات، مقارنة بـ27% من النساء اللائي حرمن من الإجهاض.

وأشار الباحثون إلى أنّ هذه النتائج ليست دقيقة تمامًا، باعتبار أنّ 59% فقط من النساء بقين تحت المراقبة حتى نهاية الدراسة بعد 5 سنوات.

أخبار قد تعجبك