امرأة قوية
مشروع

 تصميمات تعكس الهوية، بأياد مصرية، تنتج كل ما هو مميز، هكذا يدور مشروع "زين الكفين" الذي تتنافس فيه المتدربات على تعلم الخياطة وتصميم الملابس، ليخرجن في النهاية أثواب تعكس بوضوح الهوية المصرية بجمالها.

"أقوم بتدريب سيدات يبحثن عن فرص عمل، بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير، لكنهن لا يملكن الأدوات أو الإمكانيات، على التقنيات الأساسية والمحترفة لحرفة الخياطة، مع الحرص على أن تكون المنتجات التي يقمن بتصنيعها معبّرة عن التراث والهوية المصرية، فنحقق هدفين توفير فرص عمل ونحافظ على روح مصر وحرفها اليدوية".

هكذا تحدثت مصممة الأزياء نور عزازي، بكلمات طوت بداخلها إحساس الفخر، والنجاح، حيث أكدت أنها فخورة بكونها جزءًا من هذا المشروع، حيث تتولى "نور" تدريب 10 سيدات، على تصميم "عبايات" مستوحاة من الفن المصري بتصميم فرعوني، وتطريز إسلامي.

وأضافت "نور": "الحقيقة زين الكفين مش مجرد اسم لتصميم وخلاص، ده فكرة اتبنت على حلم كل واحدة نفسها تتدرب وتشتغل واحنا بنساعدهم يكون لهم اسم في السوق ينافس بيه المنتجات العالمية".

ومن جانبها، أوضحت قسمت قنديل،  مسؤولة بقسم التسويق في مؤسسة "مصر الخير" أن "زين الكفين" مشروع كبير يضم عددًا من الحرف اليدوية مثل تصميم الملابس وتصميم المجوهرات والحلى، وغيرها، قائلة: "جرى تصميم المنتجات بأيادي مستحقات المؤسسة، وهدفنا دعم تحويل الاقتصاد القائم على الابتكار، أي أننا نحاول توفير فرص عمل للمستحقين مع الحفاظ على الحرف اليدوية المصرية والتراث من الاندثار".

وأضافت: "بعد انتهاء برنامج التدريب سيتم عرض المنتجات المصنوعة من أثواب وعبايات للبيع، ونسبة من شراء كل تصميم سيتم توجيهها لبرنامج التدريب من أجل التشغيل لمساعدة مستحقين آخرين في الحصول على فرص تدريب ومن ثم فرص عمل".

 

 

أخبار قد تعجبك