هي
عشرينية ترفع دعوة خلع....

حالة من الصدمة سيطرت على "سمية. و" (28 عامًا)، بعد رغبة زوجها (30 عامًا) في قيامها بخدمة زوجاته الأخريات لكونهن يعملن في وظائف مختلفة، معللًا ذلك، باستناده لبعض الأحكام الفقهية المتشددة التي توجب على المرأة خدمة الزوج وطاعته، إلى جانب كونها ربة منزل "لا تعمل"، مثلهن، لتستحيل العيش معه بعد زواج دام نحو 7 أعوام.

وقفت الزوجة داخل أروقة محكمة الأسرة في "أبو حمص" التابعة لمحافظة البحيرة، حيث أقامت دعويين الأولى "خلع" من زوجها، والثانية "نفقة لها ولأبنائها" حملتا الرقمين 846 و847 لسنة 2019.

وروت الزوجة لـ"هن"، قصتها مع زوجها الذي أراد إجبارها على خدمة ورعاية زوجاته الثلاث الأخريات: "مش كفاية إني وافقت يتجوز عليا، كمان عاوزني أخدم زوجاته بحجة أنهن سيدات عاملات لا يقدرن على التفرغ للأعمال المنزلية مثلها".

وأشارت إلى أن زوجها استشهد، خلال طلبه هذا الأمر، بالحديث النبوي الشريف الذي يفيد ضرورة خدمة الزوجة لزوجها،: "لو كنت آمر أحدا أن يسجد لأحد، لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها".

وقالت إن الزوج مارس أنماطًا متباينة من العنف تجاهها، لإجبارها على الرضوخ لأوامره، إلى جانب تهديده لها بشتى الطرق: "بيهددني إنه مش هيصرف عليا أنا وولادنا" إلى أن قررت إقامة الدعويين المشار إليهما آنفًا.

أخبار قد تعجبك