رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

هي

"زهور" تواجه المستحيل: "حماتي حامل.. وجوزي عاوزني أخدمها"

كتب: الوطن -

01:21 م | السبت 08 يونيو 2019

داخل محكمة الأسرة في محافظة دمياط، وقفت فتاة عشرينية تدعى "زهور. ن"، تطلب الطلاق من زوجها الثلاثيني، بعدما طالبها برعاية والدته الحامل، مطالبا إياها (الزوجة) بتناول حبوب منع الحمل، لحين استرداد والدته صحتها ونضج الأبناء.

لم يمر على زواج "زهور" سوى شهر واحد لتبدأ معاناتها التي لم تكن في مخيلتها أن تصل إليها يومًا ما، حيث اشترطت على زوجها من البداية برغبتها في الاستقلال والانفصال عن أهله، "بعد أسبوع زواج اكتشفت إن حماتي حامل وعايزاني أخدمها هي وأولادها الـ8، وأنقل إقامتي عندها".

تفاجأت "زهور" برد فعل زوجها فورعلمه بحمل والدته حيث طلب منها تناول حبوب منع الحمل لتأخيره لفترة ما حتى تستعيد والدته قواها، "هو أول لما عرف حمل والدته قالي متخلفيش لما أمي تولد مين هيشيلها ومعاها اتنين شباب واتنين أطفال، أصغر طفل 4 سنين من ذوي الاحتياجات الخاصة وهتجيب العيل التاسع".

رفضت الزوجة العشرينية الشروط التي وضعها الزوج في البداية والتي قد تؤثر على وضعها الصحي، لتتفاجأ بسوء معاملته لها إلى جانب ضربه المبرح لها، "كنت حامل وسقطت من كتر ضربه ليا".

لم تجد الزوجة سوى الخضوع لقرار زوجها ومطالبه وقررت العودة لمنزل الزوجية وخدمة والدته وأبنائها، "بكون قاعده تحت تسبنى لوحدى في البيت مع حمايا وأخو زوجي لوحدنا، ولما أرفض تقولي هما يعني هيبصولك".