رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

من الليزر للملقاط.. أضرار استخدام أدوات "الكوافير" في ليلة العيد

كتب: آية أشرف -

11:44 م | الثلاثاء 04 يونيو 2019

في ليلة العيد أضرار استخدام أدوات

ساعات ونستقبل عيد الفطر المُبارك، وتتسارع الفتيات في تلك الليلة في الحصول على مقعد بصالون التجميل "الكوافير"، للتزين استعدادا للعيد.

ما بين تنظيف وتجميل الحواجب، وعمل الماسكات، وتنظيف البشرة بالليزر، أمور تسعى لها السيدات عادًة، داخل صالونات التجميل. 

وعلى الرغم من التجميل الظاهري التي تحصل عليها الفتيات، إلا إنها قد تتعرض لمخاطر صحية بالغة بالجلد، بسبب اعتماد بعض الصالونات على أدوات غير مُعقمة، فضلًا عن استخدامها لأكثر من مرة. 

من جانبه قدم الدكتور هاني الناظر، استشاري الأمراض الجلدية، عدة تحذيرات يجب تجنبها، خلال التواجد ببعض الصالونات، أبرزها تجنب تنظيف وتهذيب الأظافر، موضحا أنها قد تنقل أمراضا فطرية وبكتيرية وفيروسية. 

ونصح الاستشاري بضرورة اصطحاب الأدوات الشخصية. كما حذر من استخدام العشوائي لكريمات تفتيح البشرة دون استشارة طبيب متخصص، اعتقادا بأنها وسيلة لتغيير لون البشرة الطبيعية السمراء لتصبح بيضاء، مما تسبب لك التهابات وحساسية موضعية.

أما عن استخدامات أجهزة الليزر، أكد "الناظر"، خلال حديثه لـ "هُن"، أن استخدام المراكز غير المختصة لأجهزة الليزر أمر كارثي على صحة المواطنين"، مضيفًا: "المفروض اللي يعالج بالليزر يكون طبيب جلدية مختص وحاصل على تصريح من المعهد القومي لليزر".

وعن الأضرار التي من الممكن أن تلحق بالسيدات إذا تعرضن لأجهزة الليزر من قٍبل المراكز غير المختصة، أكد أنه من الممكن أن يصابوا بالحروق، أو البقع الداكنة، أو ظهور الندبات أيضًا".