صحة ورشاقة
خبراء يحددون الوقت المناسب لتناول الشاورما والوجبات السريعة دون زيادة الوزن

ينحذب الكثيرون إلى تناول الشاورما ووجبات المطاعم السريعة، لكن مشاكل صحية كثيرة تعود على جسم الإنسان من كثرة تناولها لعل أبرزها السمنة وهي ما تسبب أمراض القلب والأوعية الدموية والسكر، لذلك يجب وضع نظام غذائي صحي وتعرف الاهتمام به ومعرفة الأوقات الصحيحة لتناول هذه الوجبات.

وأفاد خبراء التغذية أن عدد وجبات الطعام في اليوم يجب ألا تتعدى الثلاث وجبات، وإذا لم يكتفي الشخص بهذه الوجبات الثلاث فيمكنه تناول وجبات خفيفة، إذ تقول مايرا راو، الخبيرة في الغدد الصماء، أنه لا بد أن يبدأ الإنسان يومه بوجبة الفطور. 

وأضافت: "إذا كان بالإمكان تناول وجبة الفطور في البيت فهذا أمر جيد، وإذا كان لا بد من الذهاب للعمل مبكرًا، فيجب تناول الفطور قبل المباشرة بالعمل، وليس تناول فناجين القهوة للتغلب على الشعور بالجوع".

وفيما يخص وجبة الغداء لابد أن تكون متوازنة وتحتوي على الخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات، ما يساعد على العمل بشكل مثمر، وعدم تناول وجبة دسمة في العشاء.

بينما، ذكرت الدكتورة داريا روساكوفا، كبيرة أطباء مستشفى "التغذية والصحة" أنه يجب التفكير بالنظام الغذائي مسبقًا، أي يجب التفكير بما ستأكله غدًا.

لكن، إذا لم يستطع الإنسان تناول وجبة غذاء كاملة، فرأى خبير التغذية سيرجي أوبلوجكو، أنه في هذه الحالة يمكن الذهاب إلى مطاعم الوجبات السريعة، فتناول الشاورما حيث تحتوي على كل المواد الضرورية للجسم.

وأشار خبراء التغذية إلى أنه من الضروري الاهتمام ليس فقط بالمواد الغذائية، بل والمشروبات أيضًا، فلابد من الماء البارد وخاصة في الأيام التي تكون فيها درجة الحرارة مرتفعة لمنع جفاف الجسم، كما يمكن تناول الشاي ومغلي الأعشاب والقهوة المهم أن تكون من دون سكر، لذلك يجب تناول المشروبات الغازية، بحسب الخبيرة مايرا راو.

أما "أبلوجكو" فأشار إلى أنه يمكن تناول القهوة مع الحليب، لكن مرة واحدة في اليوم.

وأكد خبراء التغذية أن هناك مواد غذائية مضرة جدًا، مثل منتجات الألبان المحلاة والآيس كريم، الذي يمكن تبديله بعصائر طازجة مخففة بالماء، بحسب روساكوفا.

ومن جانبه أشار "أبولوجكو" إلى أن الحليب الكامل الدسم مشروب غدار، هذا الحليب للنمو وزيادة الوزن، لذلك على النساء أن يكن حذرات منه، البنات إلى عمر 16 سنة في نمو بالطول، لكن بعدها تبدأ النمو بالعرض، أي أن ما يفيد الأطفال قد يكون ضارا للكبار.

وأضاف، "يمكن تبديل الحليب بالزبادي. ولكن لا يحبذ تناوله في العشاء، لأنه يحفز إفراز الأنسولين وهذا قد يسبب زيادة في الوزن".

أما بشأن الحميات الغذائية المختلفة، فتقول مايرا راو، هناك حميات شعبية مثل حمية "كيتو"، و"الجوع الدوري"، وحمية "باليو" وغيرها ، يجب أن يتبعها الشخص على أساس طبي، وهناك حميات غذائية هي موضة ولا علاقة لها بالطب.

واختتم "أبولوجكو" حديثه بالقول، تبقى حمية البحر الأبيض المتوسط الأفضل، لأن مصدر البروتينات فيها من الأسماك، ومع ذلك لا ننصح النساء بتناولها في العشاء لأنها تسبب الوذمة- في الصباح 400 جرام زيادة في الوزن.

عمومًا وفقا لخبراء التغذية من أجل الحفاظ على وزن صحي وكبح زيادته، يجب ممارسة النشاط البدني بصورة دورية منظمة، لأن هذا النشاط يحرق جميع السعرات الحرارية الزائدة، وبالتالي يمنع زيادة الوزن.

أخبار قد تعجبك