كافيه البنات

كتب: الوطن -

01:30 م | الجمعة 24 مايو 2019

اعدام

بدأ الأمريكي بروبرت لونج جرائمه في اغتصاب النساء في عام 1984، بمنطقة تامبا، ولم يكتف بالاغتصاب، فقد بدأ في الخطف والقتل بعد عام على ذلك، وعرف حينها بـ"مغتصب الإعلانات المبوبة".

كانت تلك التسمية ترجع لطريقة اختياره لضحاياه، حيث كان يقرأ الإعلانات المبوبة التي تنشر في الجرائد، ثم يتصل ويذهب لبيتها بالفتاة ويغتصبها، وتطورت الجرائم بعد ذلك للخطف والاغتصاب والقتل.

تنوعت طرق قتله لضحاياه بين الخنق والذبح بعد الاغتصاب، وخلال 8 أشهر فقط كان قد قتل ما لا يقل عن 8 نساء، ونهايته لم تكن متوقعة، في سبتمبر 1985.

قبل ذلك بعام واحد، سبتمبر 1984 خطف فتاة كانت في الـ17 من عمرها، متوجهة إلى بيتها على دراجتها الهوائية، استطاع اغتصابها أكثر من مرة ولكنها الضحية الوحيدة التي اقنعته بتركها، وعندما تركها توجهت فورا إلى الشرطة وأبلغت عنه.

في قسم الشرطة اعترف لونج بقتل وخطف واغتصاب 7 سيدات أخريات، فحكم عليه بالإعدام، ولكنه ظل حبيس السجن لمدة 35 عاما، وخلال تلك المدة حاول محاموه تخفيف الحكم عنه، مدعين إنه اقدم على تلك الأفعال بسبب مرضه بالصرع دون فائدة.

ونفذ سجن ولاية فلوريدا حكم الإعدام على الجاني البالغ من العمر 65 عاما، باستخدام حقنة قاتلة، وقالت الشرطة إن الإعدام تم دون مشاكل.

أخبار قد تعجبك