هي
مشكلات كثيرة تنهي العلاقات الزوجية لأتفه الأسباب

كانت الصدفة هي الطريقة التي تعرفت بها "نادية.س" على زوجها، حينما قابلته للمرة الأولى في شركة خالها انجذبت إليه وحدث بينهما تعارف، فتطور الإعجاب إلى ارتباط بعدما صارحها بذلك ومن ثم حدثت الخطوبة التي انتهت بالزواج، لكن سرعان ما تبدلت الأمور لتلجأ الزوجة العشرينية إلى محكمة الأسرة بعد عام ونصف من الزواج لرفع دعوى الخلع.

"مريض بالفوبيا" سبب لم تستطع الزوجة العشرينية على تحمله مع زوجها، رغم ملاحظتها لذلك في فترة الخطوبة: "في الخطوبة اكتشفت إصابته بفوبيا من كل حاجة في الدنيا حتى غلق الأبواب"، تخيلت الزوجة بأنها تستطع إقناعه بذهابه لطبيب لمعالجته، لذلك أكملت في طريقها للزواج منه، بحسب حديثها لـ"هن".

لكن، مواقف كثيرة عرضت "نادية" للإحراج من زوجها، كانت أولها حينما تركها تصعد في "الأسانسير" يوم الفرح بينما اختار الصعود على السلم: "صحابي قعدوا يضحكوا عليا.. حاولت أخد الموضوع بهزار عشان ميزعلش لكن هو كان رافض للعلاج".

"بيخاف من قفل أي باب حتى أوضة النوم.. يبقى يوم أسود لو صحي ولاقى باب الأوضة مقفول" من المواقف التي لم تستطع الزوجة تحملها، فتابعت في حديثها: "وكنت مضطرة أعيش في دور أرضي عشان مبيحبش الأسانسير.. زهقت من تصرفاته الغريبة طول الوقت".

رفض الزوج للعلاج كان الدافع وراء إقدام "نادية" على رفع دعوى خلع حيث حملت رقم 3655/ 2018، بعد زواج دام عام ونصف.

أخبار قد تعجبك