هو

كتب: روان مسعد -

06:08 م | الجمعة 17 مايو 2019

عادل إمام وزوجته

"أنت بتفكرني بحاجات حصلت من 14 سنة".. هكذا بدأت هالة الشلقاني حديثها للإعلامي مفيد فوزي بسؤاله لها عن طريقة التعارف بينها وبين الزعيم عادل إمام، حيث وثق فيديو نادر لقاء تليفزيوني تحدث فيه عادل إمام وزوجته عن طبيعة علاقتهما، وطريقة التعارف والحب.

القصة بدأت عند رفض الزعيم معاكسة تلك الفتاة التي فتحت شباكها الموجود أمام شباك معتز خفاجة صديق الزعيم، تقول هالة، "كلهم بدأوا يعاكسوني ويقولوا كلام إلا هو، وده لفت نظري جدا"، ليرد الزعيم على كلامها، "فجأة الشباك اتفتح، وخرج شيء له حضور، ومبهج، كلهم عاكسوها إلا أنا مش دي الطريقة اللي تعجبني".

كلن هذا هو بداية الشعاع الذي بدأ ينسل إلى داخل قلب الزعيم، يروي حكاية الزواج، "لما عرفتها قلتلها مش هنتجوز، إحنا هنبقى أصدقاء بس"، وترد هالة، "لا أنا أصريت اننا نتجوز، هو كان شاب وخايف من المسؤوليات، ولكن أنا اقنعته"، وعقب عام واحد من التعارف تزوجا.

ويكمل الزعيم قصة زواجه: "قلتلها مش هنخلف في أحلام وطموحات عايز احققها، خلفت وجبت رامي، قلتلها خلاص كويس ولد واحد كفاية، عشان نقدر نعيش حياتنا كويس، خلفت سارة، وبعدين ولد وبنت حلو أوي، خلاص، مفيش رحت جبت محمد".

هكذا سارت الحياة بين الزعيم وزوجته بسلاسة، ويفخر الزعيم دوما بأنه لم يتزوج سوى مرة واحدة من هالة الشلقاني، أحبها طوال العمر، ولم يفكر أبدا في الزواج مرة أخرى بحسب تعبيره، يرى أنه بطل حياته برفقة زوجته، ويؤكد دوما "وراء كل زعيم هالة".

وكان الزعيم يحرص على عدم ظهورها إعلاميا، ليحتفظ بها كزوجة تنظم له حياته فقط، لكنها كانت تظهر في المناسبات العامة التي تقابل الأسرة، كما رفض عمل ابنته في السينما.

أخبار قد تعجبك