رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فتيات يرفضن مسمى "الزوجة الثانية": "إحنا مش درجة أقل"

كتب: ندى نور -

07:39 م | السبت 04 مايو 2019

أرشيفية

"ليه اتجوز واحد كان متجوز وأنا في عز شبابي، هو أنا درجة تانية".. فتيات اخترن البقاء دون ارتباط حتى لا يتزوجن بمن سبق له الزواج قبل ذلك، تجسدت أحلامهن في عريس المستقبل أن يكون لم يسبق له الارتباط.

اقتنعت آمال طه، 27 عامًا، أن استمرار حياتها دون زواج أفضل من زواجها بمن سبق له التجربة قبل ذلك، وتقول، لـ"هُن"، "أنا ناقصني إيه علشان أتجوز واحد كان متجوز قبل كده".

دون النظر لشخصية من يقدم على الزواج منها، اختارت الانسحاب والابتعاد بعد معرفتها بزواجه من أخرى، مضيفة: "مكنش في حد من أهلي هيوافق إني اتجوز واحد متجوز قبل كده".

"أنا مش درجة تانية"

تستيقظ كل يوم تنظر إلى وجهها أمام المرآة لتقنع نفسها أنه لا يوجد ما يمنع من زواجها بمن سبق له تجربة الزواج، تقول نورهان طارق، 24 عامًا، "كل حاجة فيه كويسة إلا انه اتجوز قبل كده فكرت أوافق وبالذات إن أهلي مرفضوش بس رجعت قلت لنفسي أنا مش درجة تانية".

لم يفصح عن زواجه من أخرى عند طلبه الزواج منها، محاولا إخفاء ذلك خوفا من الرفض، تقول آية عبدالله، 29 عامًا، "اتقدم ليا زميلي في الشغل قبل الخطوبة بشهر، اكتشفت إنه كان متجوز قبل كده لما سألنا عليه برقم بطاقته".

زواج على ورق

اعتقد الشاب الثلاثيني أن زواجه من امرأة أخرى لا يمثل مشكلة خاصة أنه لم تحدث بينه وبين زوجته الأولى علاقة زوجية، لمعاناتها من مرض عقلي، وعن ذلك توضح الفتاة العشرينية، "اخترت الابتعاد عنه رغم حبي الشديد له، لرفضي مسمى الزوجة التانية".

الفتاة ترغب دائما أن تكون الزوجة الأولى

في السياق ذاته، قال محمد هاني، استشاري الصحة النفسية والعلاقات الأسرية، إن الرجل الذي يخضع لتجربة الزواج السابقة حياته وتفكيره يختلف عن الفتاة التي لم يسبق لها تجربة الزواج، مضيفًا: "شيء طبيعي أن البنت تكون عايزة واحد مخضش التجربة واحد محدش شاركها فيه".

وتابع، لـ "هُن"، أن من أهم شروط الزواج التناسب والتكامل بين الزوجين وتشابه الظروف، مؤكدًا أن تجربة الزواج السابقة يمكن أن يكون لها تأثير سيء على الرجل تظهر في تعامله مع الزواج الثاني.

وأيد في نهاية حديثه عزوف بعض الفتيات عن الزواج بالشباب الذين سبق لهم تجربة قبل ذلك، قائلا، "لو عملت غير كده تبقى بتظلم نفسها".