رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«خديجة» تساعد جارها للوصول إلى لجنته: «قد أبويا.. وده واجب عليا»

كتب: آية المليجى -

12:41 م | الأحد 21 أبريل 2019

الانتخابات

كعادتها في كل استحقاق انتخابي، اصطحبت خديجة حسين جارها الذي يسكن معها في منطقة الأزبكية، «عم عزت»، صاحب الـ75 عاما، للإدلاء بصوته في مقر لجنته الانتخابية بمدرسة الأزبكية الإعدادية للبنين.

رغم إدلاء السيدة الأربعينية بصوتها بالأمس، لكنها اعتادت مساعدة جارها في كل فعالية انتخابية حتى يصل إلى لجنته، «قد أبويا.. وأولاده كل واحد في مدارسهم.. وواجبي أني أساعده».

«خديجة» أعلنت تأييدها للتعديلات الدستورية: «أيدت الدستور عشان مفيش حد غريب يجي يحكمنا».

 

 

وشهدت لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية إقبالا من المواطنين للإدلاء بأصواتهم منذ فتح اللجان، في ثاني أيام التصويت بالداخل، والذي يستمر لثلاثة أيام، فيما يواصل المصريون بالخارج الإدلاء بأصواتهم، لليوم الثالث والأخير، في 140 مقرًا انتخابيًا في 124 دولة تتواجد بها البعثات المصرية.

وقال المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، إنه جرى طبع بطاقات التصويت بعدد مساوٍ لأعداد الناخبين المقيدين بقاعدة البيانات، وهو 61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين.

وأوضح نائب رئيس الهيئة أن عدد القضاة المشرفين على الاستفتاء 15 ألفا و234 باللجان العامة والفرعية، مشيرا إلى أن هناك 4015 قاضيا احتياطيا سيتم الدفع بهم في حالة الطوارئ، ويقدر عدد اللجان العامة بـ 368 لجنة، والفرعية بـ13 ألفا و919 لجنة.

وبدأ التصويت من التاسعة صباحًا ويستمر حتى التاسعة مساء في جميع أيام الاقتراع تتخللها ساعة راحة بما لا يخل بسلامة عملية الاستفتاء، فضلًا عن إجراء عملية الاقتراع والفرز في حضور ممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الصادر لها تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات.