أخبار تهمك
 مواقف عرضت حلا شيحة للهجوم عقب خلع الحجاب

لا يزال لقرار الفنانة حلا شيحة، نزعها النقاب والحجاب، والعودة للتمثيل، بعد اعتزالها لمدة 13 عاما، مثار جدل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، ما بين مؤيد ومعارض، خاصة مع  كل صورة تنشر لها بعد رجوعها للفن.

ومؤخرًا ظهرت حلا شيحة في صورة رفقة الفنان محمد رمضان، وتمسك يديه، مُعلقة: "صورة بحبها من كواليس العمل اللي سعيدة بوجودي فيه يارب النجاح كله، زلزال رمضان 2019، اللي من القلب لازم يوصل للقلب"، الأمر الذي دفع العديد من متابعيها لانتقادها.

"حلال" من جانبها ردت على التعليقات السلبية التي وُجهت لها، قائلة: "اللي مش حابب وشايف أن الصفحة دي مش عاجباه يا ريت ما يعلقش دي صفحة فنية بس، وأهلا بالتعليقات الإيجابية والباقي لا يعنيني".  

وأضافت: "أما عن محمد ده زميل وأخ وهو متزوج وبيحب زوجته وربنا يخليه ليها ولأولاده".  

لم يكن هذا الموقف الأول الذي تتعرض فيه "حلا" للانتقاد منذ نزع الحجاب، إذ سبقه العديد من المواقف، يرصد "هُن" أبرزها: 

ظهورها مع مصفف شعر: 

لم يكتف بعض الرواد بانتقاد حلا لخلعها النقاب والحجاب فقط، فكان لظهور حلا، وهي تغير لون شعرها مع أحد مصففي الشعر، أمر زاد من الهجوم ضدها، وقال حساب لإحدى رواد السوشيال:"إزاي راجل ماسك شعرك وانتي كنتي منتقبة".

التدخين: 

في واقعة أخرى عرضت حلا للانتقاد، ظهرت الفنانة وهي تدخن سيجارة خلال تصويرها مع الفنانة مي إبراهيم، مقدمة حلقات "حيزبونة شو"، الأمر الذي أثار موجة من الانتقادات كون تدخين النساء للسجائر أمرا غير رائجا في المجتمع المصري.

بنطلون مقطع: 

كانت حلا، نشرت صورة لها ظهرت فيها مرتدية بلوفر شتوي وبنطلون جينز مقطع، وأغلقت التعليقات حينها، إلا أن رواد "السوشيال ميديا" قاموا بنشر الصور على نطاق واسع، وبدأوا بانتقادها بسبب إطلالتها، خاصة أنها كانت ترتدي النقاب من قبل. 

الحجاب مجددًا من أجل التمثيل: 

تداول نشطاء موقع "إنستجرام"، مؤخرًا صورا جديدة، للفنانة حلا شيحة، من كواليس مسلسلها الجديد "زلزال" مع الفنان محمد رمضان.

وظهرت "شيحة" بجلباب صعيدي أسود وفضفاض، بالإضافة إلى حجاب قاتم اللون، و"مكياج" بسيط وهاديء.

وتفاعل نشطاء موقع التواصل الاجتماعي مع إطلالة الفنانة، ومن أبرز التعليقات: "أول مرة أشوف واحدة تقلع الحجاب علشان تمثل فتعمل دور محجبة" و"أديكي رجعتي تاني للحجاب.. بس في التمثيل مش الحقيقي، يا خسارة". 

يشار إلى أن الفنانة حلا شيحا أعلنت، أغسطس الماضي، تراجعها عن اعتزال الفن، وتخليها عن الحجاب، بعد أشهر من خلعها النقاب، واكتفائها بغطاء الرأس.

وقالت "حلا"، في بيان صحفي سابق، إن اشتياقها الكبير للوقوف أمام الكاميرا والمشاركة في تقديم أعمال تحمل مضامين وأفكار تنتصر للإنسانية، وهو الأمر الذي شجعها عليه زوجها، وهي تعيش هذه الأيام حالة إنسانية وفنية مبهجة، لقرب عودتها لتقديم ما تحب من أعمال سيكون لها تأثيرها في الوجدان مثل أعمالها السابقة، نافية بذلك شائعة انفصالها عن زوجها.

ويعد "زلزال" هو أول عمل تعود به "شيحة" للتمثيل عقب غياب دام 13 عامًا منذ فيلم "كامل الأوصاف"، التي شاركت فيه مع الراحل "عامر منيب"، ومن ثم قررت ارتداء النقاب والاعتزال. 

أخبار قد تعجبك