هي

كتب: ندى نور -

01:41 م | الأحد 14 أبريل 2019

زوجان في سريرين منفصلين

"الشخير" قد يكون على رأس شكاوى الزوجة من شريك حياتها، الأرق أيضًا ينتقل بين أي ثنائي، فإن غاب النوم عن أحدهما؛ غاب بالتبعية عن شريكه الآخر، دراسة حديثة توصلت إلى حل يبدو غريبًا للوهلة الأولى تستطيع الزوجة من خلاله الاستمتاع بنوم هادئ، عبر النوم في سريرين منفصلين.

الدراسة الأمريكية بينت أن مشاركة الزوجين في سرير واحد يؤدي إلى تعارض في الانسجام بينهما، بحسب ما ذكرته صحيفة "ميرور" البريطانية، خاصة إذا كان أحدهما يعاني من اضطراب النوم فإن ذلك يؤثر على الطرف الآخر.

يعتبر "شخير" أحد الزوجين، من أهم العوامل التي تمنع الطرف الآخر من النوم بشكل مريح، كما أن قلة النوم يكون لها آثار سلبية على العلاقة الزوجية، إذ أنها تقلل من المشاعر الإيجابية التي يشعر بها المرء تجاه شريك الحياة، كما يساعد النوم المريح على تحسين العلاقة بين الطرفين. 

أخبار قد تعجبك