رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

الهرمونات والدورة الشهرية.. "ليه بتخلي المرأة تعيط وتتعصب؟"

كتب: آية أشرف -

05:43 ص | الأربعاء 10 أبريل 2019

صورة تعبيرية

"تلاقيها هرمونات" كلمة اتخذتها الفتيات حجتهن اليوم، عقب اتخاذهن قرار خاطئ، أو بسبب تقلب مزاجهن بين الحين والآخر، حتى أصبح الأمر محل سخرية بين الجنس الآخر، للتعقيب على سلوك الفتيات المُتغير. 

فالعديد من الفتيات تعيشن فترات صعبة قبل مجيء موعد الدورة الشهرية، التي قد تبدل حالهن من الشيء لنقيضه، تجعلهن أكثر عصبية، وتأثر بكل صغيرة وكبيرة. 

الأمر الذي يتفهمه عديد من الأشخاص، في حين يجده البعض "أفورة" منهن، حتى بات الأمر، مادة للسخرية بين الشباب، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي. 

فهل بالفعل الأمر مؤثر عليهن، أم إنها حٍجة من البعض لتبرير تصرفاتهن المختلفة والمتناقضة خلال بعض الأوقات؟

على هذا الجانب، قال الدكتور، خالد النمرسي، استشاري النساء والتوليد، إن الأمر بالفعل بالغ الصعوبة على الفتيات، خاصة قبل مجيء الدورة الشهرية، مضيفا: "مبيأفوروش.. فعلا لغبطة الهرمونات بتلغبطهم جدًا، ولازم نتفهم طبيعة التعامل معاهم".

وأضاف "النمرسي" خلال حديثه لـ "هُن": "أنه قبل موعد الدورة الشهرية بـ 10 أو 15 يوما، يبدأ سيروتونين، في الارتفاع بشدة، فضلًا عن إشارات المخ أيضًا تبدأ بالارتفاع والانخفاض، مما يؤثر على سلوك الفتيات". 

وتابع: "بيخليهم بيعيطوا دون سبب وياخدوا قرارات غلط، ويتخانقوا، ويتعصبوا، ومبيكونش عندهم تركيز"، موضحًا أن تلك التأثيرات تستمر حتى نزول الدورة الشهرية بيومها الأول. 

ونصح الاستشاري بالتعامل بلطف مع الفتيات خلال تلك الفترة، وعدم الضغط عليهن، وتفهم حالتهن الصحية والنفسية، قائلًا: "لازم يكون في مصر ثقافة التعامل مع البنات في الفترة دي"، مستشهدُا بواقعة فتاة من إنجلترا قتلت زوجها، وتم تخفيف عقوبتها لأنها كانت بمرحلة الدورة الشهرية.