رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

كتب: آية أشرف -

09:21 م | السبت 06 أبريل 2019

صورة أرشيفية

يُعد الحقن المجهري واحدا من الحلول التي يلجأ لها العديد من الأزواج حاليًا، ممن كادوا يفقدون الأمل فى الإنجاب، كما أنها من أكثر العمليات التي تحتاج لدقة شديدة فى كل خطوة لضمان نجاحها.

وقال الدكتور أحمد عاصم الملا، استشاري الحقن المجهرى وأطفال الأنابيب، إن نسبة كبيرة لضمان نجاح عملية الحقن المجهري، تعتمد على جودة الحيوان المنوي لدى الرجل، موضحًا أن جودة الحيوان المنوي لا تتأثر بسن الرجل، وإنما تتأثر بعوامل أخرى من ضمنها التلوث والتدخين.

وأضاف الدكتور أحمد الملا، في بيان صحفي، اليوم، أن عملية الحقن المجهري تتم عن طريق علاج الزوجة بمنشطات للتبويض ثم تخديرها لشفط البويضات، ومن ثم تخصيبها بحيوانات منوية للزوج داخل المعمل تحت المجهر ثم يُعاد نقل الأجنة لرحم الأم في اليوم الثالث أو الرابع أو الخامس حسب ما يراه الطبيب، وبعد أسبوعين يجرى اختبار حمل للتأكد من ثبوت الأجنة.