علاقات و مجتمع

كتب: كريم عثمان -

10:20 ص | السبت 06 أبريل 2019

فوتو سيشن محمود وحنان عصفور

شوارع هادئة، ومناظر رائعة، تتميز بها منطقة المنتزه بمحافظة الإسكندرية، جمال طبيعي وحدائق خلابة وشواطئ ساحرة، جميع المغريات السابقة لم توقف شاب وفتاة من القيام بما خططا له مسبقًا، بالتقاط صور ولقطات مضحكة بملابس قديمة وطرق ساخرة، سرعان ما أصبحت حديث مواقع التواصل الاجتماعي "سوشيال ميديا".

محمود عصفور وأخته "حنان"، شقيقان قررا أن يفعلا شيئًا جديدًا ومميزًا، فما كان منهما إلا أن بحثا عن ملابس قديمة ومتسخة، وألوانها غير منسقة، وارتدوها بطريقة كوميدية، لتكون سببا في ضحكة الكثيرين من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

من أجل أن يسعد شقيقته، حضرت الفكرة في ذهن محمود، الأخ الأكبر، الحاصل على بكارليوس خدمة اجتماعية بحسب حديثه لـ"الوطن": "حبيت أعمل حاجة أبسط بيها حنان، فقررت نعمل حاجة مجنونة متعملتش قبل كده".

بحكم عمل محمود في سلطنة عمان، وغيابه لفترات طويلة لكسب لقمة العيش، أراد أن يسعد حنان قدر الإمكان، لتعويض غيابه عنها، خاصة وأنه الأخ الذكر الوحيد لها، بالإضافة لأخت تكبرهما سنًا، "الحنية مطلوبة برضه"، بحسب قول محمود.

التمثيل في المسرح ساعد ابن الإسكندرية وأخته على التنكر، ولم ينسه بعده عن بلده خفة ظل المصريين، بل لازمته واستطاع إظهارها في حركات النوم في الشارع، وحركة أخته في شعره "الفوتوسيشن".

د

حقيبة بها بيجامات وقمصان وكرافتات ونظارات و "شباشب"، أدوات احتاجها محمود لتخرج الصور بهذا الشكل المضحك، فلم يخش ما سيقوله الناس أو من يراه في تلك الحالة، وكل ما سيطر على تفكيره هو كيفية إسعاد شقيقته والتقاط صورا معها تصبح ذكرى خالدة يسعدا كلما يرونها، على حد وصفه.

جرعة مكثفة من السعادة حصلت عليها حنان، طالبة كلية الإعلام، عقب انتشار صورها برفقة أخيها، وبعدما رأت نظرة الإعجاب في أعين الفتيات ممن في عمرها، واللاتي علقت إحداهما على الصور قائلة: "ياريت عندي أخ زيه".

ينوي محمود عصفور، القيام بـ"فوتو سيشن" جديد وبفكرة مختلفة بعد نجاح الأول، ليرد به على جميع من انتقدوه، وكانت تعليقاتهم سلبية على هذه الصور: "استنوا الفوتو سيشن الجديد هيكسر الدنيا".

أخبار قد تعجبك