هي
زوجة تطلب الخلع بسب المعاشرة الزوجية

حاولت الحفاظ على حياتها مع زوجها عقب إنجاب طفليها، ولكن نتيجة المشاجرات المتكررة اختارت "منيرة.ن"، الخلع حفاظًا على طفليها من أنانية والدهما.

زواج استمر 3 سنوات، قررت "منيرة"، أن تضع نهايته، تروي لـ "هُن"، حياتها مع زوجها بعد إنجاب طفلها الثاني: "كان كل اللي يهمه العلاقة الزوجية مكنش بيفكر في مصلحة عياله عايزني أسيبهم عند أهلي كل يوم تقريبا"، مضيفة: "ابني مكملش سنتين ومحتاجني جنبه طول الوقت".

صدمة كبيرة عجزت الزوجة عن وصفها بعد تصميم الزوج على معاشرتها رغم إصابة طفلها بالحمى، وكان الرد الذى استقبلته منه: "يموت ولا يروح في داهية"، كانت هذه المقولة بداية النهاية بينها وبين زوجها: "مكنش ينفع أعيش معاه بعد ما أتحول لإنسان أناني مصلحته عنده رقم واحد".

مواجهة عنيفة بين الزوجة الثلاثينية وزوجها في محاولة لإقناعه بأهمية أبنائه في حياتها، مضيفة: "أولادي عندي رقم واحد أي حاجة تانية بعدهم مش قبلهم"، انتهت علاقتها بزوجها بعد هذه المقولة، وكان ذلك آخر حوار يجمعهما بعد اعتدائه عليها بالضرب.

رفضت "منيرة"، إكمال حياتها مع زوج شهواته رقم واحد لا ينظر إلا لرغباته فقط وبعد رفض الزوج الطلاق تحول الخلع إلى سبيلها الوحيد للنجاة بأطفالها.

أخبار قد تعجبك