أخبار من الوطن نيوز
كبار السن - أرشيفية

توصلت دراسة جديدة نشرت في مجلة "مرض الزهايمر" في هذا الشهر أن تناول الفطر"عيش الغراب" من خطر الإصابة بإعاقة معرفية خفيفة "MCI".

وقضى باحثون من قسم الطب النفسي وقسم الكيمياء الحيوية في كلية الطب بجامعة "NUS Yong Loo Lin" في سنغافورة ست سنوات منذ عام 2011 إلى عام 2017-بجمع بيانات من أكثر من 600 شخص من كبار السن الصينيين "60 عامًا أو أكثر" يعيشون في الدولة المدينة، وتوصل الباحثون أن أولئك الذين يتناولون أكثر من نصف طبق تقريبًا في الأسبوع "قد يكون لديهم 50% من احتمالات انخفاض وجود MCI"،بحسب "foxnews".

وتعتبر"MCI"، وفقًا لبيان حول النتائج التي توصلت إليها كلية الطب في جامعة "NUS Yong Loo Lin"، هي مرحلة بين الانخفاض المعرفي للشيخوخة الطبيعية والانحدار الأكثر خطورة في الخرف، وغالبًا ما يُظهر كبار السن المصابون بـ "MCI" شكلاً من أشكال فقدان الذاكرة أو النسيان وقد يظهر أيضًا عجزًا في الوظائف الإدراكية الأخرى مثل اللغة والانتباه والقدرات البصرية المكانية.

ومع ذلك ، فإن التغييرات يمكن أن تكون خفية، لأنها لا تعاني من العجز المعرفي المعطل الذي يؤثر على أنشطة الحياة اليومية، والتي هي سمة من سمات مرض الزهايمر وغيرها من أشكال الخرف الأخرى، وعلى الرغم من أن الدراسة أشارت بشكل خاص إلى ستة أنواع من الفطر "ذهبية، أويستر، شيتاكي، عيش الغراب الأبيض، عيش الغراب المجفف، عيش الغراب المعلب" لاحظ العلماء أن الأنواع الأخرى من الفطر يمكن أن يكون لها فوائد مماثلة.

وأضاف الباحثون إن مركبًا معينًا موجود في أصناف الفطر التي تمت دراستها قد يكون مرتبطًا بـ "انخفاض معدل انتشار MCI فيمن يحافظون على تناول الفطر، ويحتوى الفطر على مضاد للأكسدة ومضاد للالتهابات فريد من نوعه وقال إيروين تشيه، وهو باحث كبير في الكيمياء الحيوية من جامعة سنغافورة الوطنية "يمكن الحصول عليها من المصادر الغذائية، وأحد أهمها الفطر"، ووصف فنج لي، المؤلف الرئيسي للدراسة، هذا الاكتشاف بأنه "مفاجئ ومشجع".

وهناك أيضا أطعمة الأخرى، للمساعدة في تحسين وظائف المخ، مثل التوت الطبي والمكسرات والبذور والحبوب الكاملة والأفوكادو والبيض، مفيدة لصحة الدماغ على المدى القريب والبعيد، حسبما ذكرت ميديكال نيوز توداي.

 

أخبار قد تعجبك