أخبار تهمك
صورة أرشيفية

بعد زواج استمر نحو عامين، أقامت "داليا. ع"، 33 عامًا، موظفة، دعوى خلع، حملت رقم 2035/2019، ضد زوجها "تامر.م" 34 عامًا، مرشد سياحي، لاستحالة العشرة بينهما، بعدما ضاقت منه بسبب سلبيته.

تعارف تقليدي بين الزوجين ارتبطا بعده بخطبة نحو 4 أشهر، تروي الزوجة الثلاثينية: "اتعرفت عليه عن طريق أخته زميلتي في الشغل أعجب بي وطلبني للزواج رغم معارضة أهله لأني مطلقة وعندي طفل وهو كان لسه متجوزش قبل كدا.. وافقت عليه عشان بيعاملني أنا وابني كويس وبيحب ابني وبيعوضه عن والده واتجوزنا على طول بعد فترة بسيطة".

محاولات للتأقلم مع الزوج الثاني، توضح "داليا": "حاولت كتير أحبه، لكن مش قادرة، مش حاسة إن معايا راجل مبيعرفش يجيب حقي حتى من أهله ولا من الجيران ولا حاجة خالص بيطلع يطلع وينزل على مافيش.. مش قادرة أحس معاه بأمان.. أنا منكرش إنه طيب ومحترم وبيحبني جدًا، لكن أعصابي تعبت من سلبيته المتناهية مش حاسة بأنوثتي معاه".

خلاف بين الجيران، كان القشّة التي قسمت ظهر البعير، تضيف: "خناقة عادية بين الجيران، لكن بسبب سلبيته وإن محدش عارف إن معايا راجل في البيت.. جارتي مدت إيدها عليّ جابتني من شعري في العمارة، ولما اتصلت أشتكي له زعق وشتم في التليفون، حسيت إنه هييجي ياكلهم وفي الآخر دخل شتم شوية على السلم، ودخل نام قولتله، أنت كدا جبتلي حقي، قالي يعني عايزاني أعمل إيه، خلاص المسامح كريم، وبطلي تتشاكلي معاهم وسابني ودخل نام.. وقتها حسيت إني لوحدي في الدنيا وملهوش أي لزوم في حياتي وقعدتي مطلقة لوحدي مع ابني أكرملي من أفضل متجوزة إنسان سلبي كدا".

أخبار قد تعجبك